القائمة الرئيسية

الصفحات

‌‌التوكيد:تعريف التوكيد ،التوكيد المعنوي،التوكيد اللفظي

‌‌التوكيد:تعريف التوكيد ،التوكيد المعنوي،التوكيد اللفظي

‌‌التوكيد:تعريف التوكيد ،التوكيد المعنوي،التوكيد اللفظي


التوكيد تابع لما قبله في الاعراب يؤتى به ليقرّر أمر متبوعه في النسبة والشمول.



والتوكيد نوعان:


  1.  التوكيد المعنوي.
  2. التوكيد اللفظي.



التوكيد المعنوي أيضا نوعان:


- الأول ما يرفع توهم مضاف إلى المؤكد وله لفظتان: النفس والعين ولا بدّ من اضافتهما إلى ضمير يطابق المؤكد.

نحو: جاء زيد نفسه أو عينه.

جاءت هند نفسها أو عينها.

نفسه أو عينه: توكيد معنوي مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره وهو مضاف والهاء ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة.

والغاية من التوكيد بالنفس والعين رفع توهم عن السامع كي لا يظنّ- كما في المثال السابق- أن الذي جاء هو خبر زيد أو رسول منه وليس زيد بدليل قوله تعالى: جاءَ رَبُّكَ

التقدير: جاء أمر ربك. إذ حاشا لله أن يجيء فهو موجود دائما في كل مكان وزمان.

- إذا كان المؤكّد بالنفس والعين مثنى أو جمعا وجب أن تجمعهما على وزن «أفعل» فتقول:

جاء الزيدان أنفسهما أو أعينهما وجاءت الهندان أنفسهما أو أعينهما.

جاء الزيدون أنفسهم وجاءت الهندات أنفسهنّ أو أعينهنّ.

أنفسهما: توكيد معنوي مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره وهو مضاف «والهاء» ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة والميم حرف عماد والألف للتثنية حرف لا محل له من الإعراب.

- النوع الثاني من التوكيد المعنوي ما يرفع توهم عدم ارادة الشمول والمستعمل لذلك

 كل ،جميع ،كلا ، كلتا.

يؤكّد ب «كل» و «جميع» ما كان ذا أجزاء يصح وقوع بعضها موقعه.

نحو: جاء القوم كلّه أو جميعه.

جاءت القبيلة كلّها أو جميعها.

جاء الطلاب كلّهم أو جميعهم.

جاءت الطالبات كلّهنّ أو جميعهنّ.

جاء القوم: فعل وفاعل.

كله أو جميعه: توكيد معنوي مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره وهو مضاف والهاء ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة.

لو لم تؤكّد «القوم» بلفظ «كله» أو «جميعه» لظن السامع أن الذي جاء بعض القوم وليس كل القوم وذلك بدليل قوله تعالى:

فَسَجَدَ الْمَلائِكَةُ كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَ.*

كلهم: توكيد معنوي مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره وهو مضاف والهاء ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة والميم لجمع الذكور العقلاء حرف مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

أجمعون: توكيد معنوي مرفوع وعلامة رفعه الواو لأنه ملحق بجمع المذكر السالم.

لولا التوكيد، لظنّ السامع أن كون الساجد أكثرهم وليس كلهم. وقد أتى بلفظ «أجمعون» بعد «كلهم» لتقوية قصد الشمول.

تقول: جاءت القبيلة كلّها جمعاء

جاءت الطالبات كلّهنّ جمع.

جاء الطلاب كلّهم أجمعون.

 الأصل في التوكيد أن يؤكّد المعرفة لا النكرة حتى وان كانت النكرة محدودة مثل: يوم وليلة وشهر وحول (أي عام) أو غير محدودة مثل:


وقت وزمن وحين. ولكن أجاز بعضهم توكيد النكرة المحدودة وذلك لحصول الفائدة.

نحو: صمت شهرا كلّه.

كله: توكيد معنوي منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره وهو مضاف والهاء ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة.



توكيد الضمائر المتصلة توكيدا معنويا:


إذا أريد توكيد ضمير الرفع المتصل توكيدا معنويا بالنفس أو بالعين وجب أن يؤكد أولا بضمير الرفع المنفصل.

نحو: جئت أنا نفسي وجئت أنت عينك

أنا: ضمير منفصل مبني على السكون في محل رفع توكيد لفظي للضمير المتصل «التاء» في «جئت».

نفسي: توكيد معنوي للتاء مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على ما قبل الياء منع من ظهورها اشتغال المحل بحركة المناسبة وهو مضاف والياء ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.

وتقول: قوموا أنتم أنفسكم أو أعينكم.

أنتم: ضمير منفصل مبني على السكون في محل رفع توكيد لفظي للواو في «قوموا».

أنفسكم أو أعينكم: توكيد معنوي للواو مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره وهو مضاف والكاف ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة والميم لجمع الذكور العقلاء حرف مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

إذا أكّد ضمير الرفع المتصل بغير النفس أو العين جاز الفصل بضمير منفصل أو عدم الفصل.

نحو: قوموا أنتم كلكم وقوموا كلّكم.

أنتم: ضمير منفصل مبني على السكون في محل رفع توكيد لفظي للواو في «قوموا».

كلكم: توكيد معنوي للواو مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره وهو مضاف والكاف ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة والميم لجمع الذكور العقلاء حرف مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

وكذلك الحال إذا كان المؤكّد ضمير نصب أو جر.

نحو: رأيتك نفسك أو عينك.

مررت بك نفسك أو عينك

نفسك: توكيد معنوي للكاف في «رأيتك» منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره وهو مضاف والكاف ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالإضافة.

نفسك: توكيد معنوي للكاف في «بك» مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخره وهو مضاف والكاف ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالإضافة.

- إذا أكّد ضمير الرفع المستتر بالنفس أو بالعين وجب الفصل بضمير منفصل.

نحو: زيد حضر هو نفسه أو عينه.

هند حضرت هي نفسها أو عينها.

ونحو: أدرس أنت نفسك.

أنت: ضمير منفصل مبني على الفتح في محل رفع توكيد لفظي للضمير المستتر في «أدرس».

نفسك: توكيد معنوي (للضمير المستتر في أدرس) مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره وهو مضاف والكاف ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالإضافة.

قد تزاد الباء في «نفس» و «عين» في حالة التوكيد بهما.

نحو: جاء زيد بنفسه.

بنفسه: الباء حرف جر زائد. نفسه: توكيد معنوي مرفوع محلا مجرور لفظا.

- كلا وكلتا:

كلا للمذكر وكلتا للمؤنث.

يؤكّد بهما المثنى ويعربان اعرابه إذا أضيفتا إلى ضميره

جاء الولدان كلاهما 

وجاءت البنتان كلتاهما

رأيت الولدين كليهما 

ورأيت البنتين كلتيهما

مررت بالولدين كليهما

ومررت بالبنتين كلتيهما

كلاهما: توكيد معنوي مرفوع وعلامة رفعه الألف لأنه ملحق بالمثنى وهو مضاف. «الهاء» ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة. والميم حرف عماد والألف حرف تثنية.

كليهما أو كلتيهما: توكيد معنوي منصوب وعلامة نصبه الياء لأنه ملحق بالمثنى وهو مضاف. و «الهاء» ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بالإضافة. والميم حرف عماد والألف حرف تثنيه.

أما إذا أضيفتا إلى اسم ظاهر فتعربان حينئذ غير توكيد وتقدّر عليهما حركات الاعراب الثلاث (الضمة والفتحة والكسرة) وبذلك تشبهان الاسم المقصور.

جاء كلا الولدين وجاءت كلتا البنتين.

كلا أو كلتا: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الألف منع من ظهورها التعذر وهو مضاف.

الولدين أو البنتين: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الياء لأنه مثنى.

رأيت كلا الولدين ورأيت كلتا البنتين.

كلا أو كلتا: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة المقدرة على الألف منع من ظهورها التعذر وهو مضاف.

مررت بكلا الولدين ومررت بكلتا البنتين.

بكلا أو بكلتا: الباء حرف جر مبني على الكسر لا محل له من الاعراب «كلا أو كلتا» اسم مجرور وعلامة جره الكسرة المقدرة على الألف منع من ظهورها التعذر وشبه الجملة متعلق بالفعل «مررت»

التوكيد اللفظي:


يؤتى به لتقوية اللفظ بتكرار ذكره أو بذكر مرادفه في المعنى.

ويجري في الاسم والفعل والحرف.



 توكيد الاسم:


نحو: زيد زيد مجتهد.

زيد: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

زيد: توكيد لفظي مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

مجتهد: خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.



 توكيد الفعل:


نحو: أدرس أدرس إنّ الدرس مفيد.

أدرس: فعل أمر مبني على السكون وفاعله ضمير مستتر وجوبا تقديره أنت.

أدرس: توكيد لفظي مبني على السكون.



توكيد الحرف توكيدا لفظيا:


إذا أريد توكيد الحرف الذي ليس للجواب، يجب أن يعاد مع الحرف المؤكد ما يتصل بالمؤكد.

نحو: إنّ زيدا إنّ زيدا مجتهد.

في الدار في الدار زيد.

ولا يجوز أن تقول:

إنّ إنّ زيدا مجتهد أو في في الدار زيد.

ان: حرف توكيد ونصب مبني على الفتح لا محل له من الاعراب.

زيدا: اسم إن منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره

ان زيدا: توكيد لفظي.

مجتهد: خبر ان مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

فإن كان الحرف جوابا مثل (نعم وبلى وجير وأجل وأي ولا) جاز إعادة الحرف وحده.

فتقول لمن قال لك أقام زيد؟ نعم نعم أو لا لا.

نعم: حرف جواب مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

نعم: توكيد لفظي مبني على السكون.

- قد يؤكدّ توكيدا لفظيا بغير اعادة اللفظ نفسه وإنما بمرادف للفظ.

نحو: أنت بالخير جدير قمن.

أنت: ضمير منفصل مبني على الفتح في محل رفع مبتدإ.

بالخير: جار ومجرور وشبه الجملة متعلق بالخبر الآتي «جدير».

جدير: خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

قمن: توكيد لفظي مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

فمن وجدير لهما المعنى نفسه.

ونحو: أجل جير إنّ العلم مفيد.

أجل: حرف جواب مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

جير: توكيد لفظي مبني على الكسر. أجل وجير لهما المعنى نفسه.

- توكيد الجملة: تؤكد الجملة توكيدا لفظيا وذلك بتكرارها سواء أكانت فعلية أم اسمية:



 توكيد الجملة الفعلية:


نحو: نجح زيد نجح زيد

نجح: فعل ماض مبني على الفتح الظاهر على آخره.

زيد: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

نجح زيد: توكيد لفظي.



توكيد الجملة الاسمية:


نحو: زيد مجتهد زيد مجتهد.

زيد: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

مجتهد: خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

زيد مجتهد: توكيد لفظي.

- يكثر اقتران الجمل المؤكدة بحرف العطف.

نحو قوله تعالى: كَلَّا سَيَعْلَمُونَ ثُمَّ كَلَّا سَيَعْلَمُونَ.

وقوله: أَوْلى لَكَ فَأَوْلى ثُمَّ أَوْلى لَكَ فَأَوْلى.

كلا: حرف جواب مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

سيعلمون: السين حرف تنفيس يدل على الاستقبال مبني على الفتح لا محل له من الاعراب. «يعلمون» فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه ثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة والواو ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.

ثم: حرف عطف مبني على الفتح لا محل له من الاعراب.

كلا سيعلمون: توكيد لفظي.

وقد يكون توكيد الجمل بغير العاطف كما ورد في قول الرسول صلى الله عليه وسلم:

«والله لأغزونّ قريشا» قالها ثلاث مرات بدون عطف.

و: واو القسم حرف جر مبني على الفتح لا محل له من الاعراب

الله: لفظ الجلالة اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخره.

وشبه الجملة متعلق بمحذوف فعل تقديره «أقسم».

لأغزون: اللام واقعة في جواب القسم حرف مبني على الفتح لا محل له من الاعراب. «أغزون» فعل مضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد والنون حرف مبني على الفتح لا محل له من الاعراب وفاعله ضمير مستتر وجوبا تقديره أنا والجملة الفعلية لا محل لها من الاعراب لأنها جواب القسم.

قريشا: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

وإذا كان العطف يوهم التكرار وجب حذفه. تقول: أكرمت المجدّ أكرمت المجدّ دون أن تأتي بحرف عطف وذلك

إذا أردت التوكيد وخشيت من أن ذكر العاطف يوهم تكرار الاكرام لا تأكيد وقوعه.

- إذا أريد تكرار لفظ الضمير المتصل للتوكيد لم يجز ذلك إلا بشرط اتصال المؤكّد بما اتصل بالمؤكد.

نحو: مررت بك بك ولا يقال: مررت بك.

يجوز أن يؤكد بضمير الرفع المنفصل كل ضمير متصل سواء أكان مرفوعا أم منصوبا أم مجرورا.


 مرفوعا:


نحو: قمت أنت.

أنت: ضمير منفصل مبني على الفتح في محل رفع توكيد لفظي للضمير المتصل في «قمت».

 منصوبا:


نحو: أكرمتني أنا.

أنا: ضمير منفصل مبني على السكون في محل نصب توكيد لفظي للضمير المتصل وهو الياء في «أكرمتني»

مجرورا.


نحو: مررت به هو.

هو: ضمير منفصل مبني على الفتح في محل جر توكيد لفظي للضمير المتصل وهو الهاء في «به».

ملاحظة: الميم التي تقع مع الضمير المتصل في صيغة التثنية تسمّى (حرف عماد) لأنها هي العماد في التفريق بين الألف في حالة التثنية (لهما) والألف في حالة التأنيث (لها) وبذلك يكون الاعراب: اللام حرف جر. والهاء ضمير متصل في محل جر بحرف الجر. والميم حرف عماد لا محل له من الاعراب والألف حرف تثنيه. وهذا الوجه من الاعراب أفضل من الوجه المتعارف عليه: اللام حرف جر و «هما» ضمير متصل في محل جر بحرف الجر وذلك لأن «هما» ضمير منفصل


المصادر 



الكتاب: القواعد التطبيقية في اللغة العربية


المؤلف: الدكتور نديم حسين دعكور


الناشر: مؤسسة بحسون للنشر والتوزيع، بيروت - لبنان







reaction:

تعليقات