القائمة الرئيسية

الصفحات

المستثنى:تعريف المستثني ،إعراب المستثني



‌‌

المستثنى:تعريف المستثني ،إعراب المستثني







المستثنى:تعريف المستثني ،إعراب المستثني
المستثنى: نوع من المفعول به لفعل محذوف تقديره استثني وحكمه النصب دائما. فأنت حين تقول: نجح الطلاب إلازيدا فإن المعنى نجح الطلاب وأست








ثني منهم زيدا.











تعريف المستثني


المستثنى: نوع من المفعول به لفعل محذوف تقديره استثني وحكمه النصب دائما. فأنت حين تقول: نجح الطلاب إلازيدا فإن المعنى نجح الطلاب وأستثني منهم زيدا.

وقبل أي شيء علينا أن نفهم جملة الاستثناء ونتعرف إلى عناصرها جيدا لأن في ذلك تيسيرا لنا في اعراب المستثنى.

تتكوّن جملة الاستثناء من مستثنى منه ومن كلمة استثناء ومن مستثنى. وقد تكون الجملة غير مسبوقة بنفي أو نهي أو استفهام فتسمّى حينئذ جملة موجبة أي مثبتة. فإن سبقها شيء من ذلك سميت غير موجبة أي غير مثبتة. وان كان المستثنى منه مذكورا في الجملة سميت جملة تامة، فإن لم يكن المستثنى منه مذكورا سميت الجملة غير تامة، وان كان المستثنى من جنس المستثنى منه سمي الاستثناء متصلا وإن لم يكن من جنسه سمي الاستثناء منقطعا.


وإليك هذه الجملة: نجح الطلاب إلا زيدا.

الطلاب: مستثنى منه.

إلا: حرف استثناء.

زيدا: مستثنى

الجملة غير مسبوقة بنفي أو نهي أو استفهام لذلك فهي جملة موجبة. المستثنى منه موجود وبذلك تكون الجملة تامة.

المستثنى من نوع المستثنى منه فالاستثناء متصل. إذا، يمكننا القول إن هذه الجملة موجبة وتامة والاستثناء فيها متصل. وفي هذه الحالة يكون اعرابها على الشكل التالي:

إلا: حرف استثناء مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

زيدا: مستثنى منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

وكذلك الحال في.

نحو: رأيت الطلاب إلا زيدا.

مررت بالطلاب إلا زيدا.

إلا: حرف استثناء مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

زيدا: مستثنى منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

أما إذا كانت الجملة غير موجبة أي مسبوقة بنفي أو نهي أو استفهام، وكانت تامة أي أن المستثنى منه موجود وكان الاستثناء متصلا فلك في اعرابها وجهان:

ما نجح الطلاب إلا زيدا.

ما: حرف نفي مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

نجح: فعل ماض مبني على الفتح الظاهر على آخره.

الطلاب: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

إلا: حرف استثناء مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

زيدا: مستثنى منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

الوجه الثاني:

ما نجح الطلاب إلا زيد

إلا: حرف استثناء ملغى مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

زيد: بدل بعض من كل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

وإذا كانت جملة الاستثناء غير موجبة وكانت تامة وكان الاستثناء منقطعا أي أن المستثنى ليس من جنس المستثنى منه فلك فيها وجه واحد من الاعراب.


نحو: ما جاء القوم إلا حمارا.

ما: حرف نفي مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

جاء: فعل ماض مبني على الفتح الظاهر على آخره.

القوم: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

إلا: حرف استثناء مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

حمارا: مستثنى منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.


وإذا كانت جملة الاستثناء غير موجبة وغير تامة ألغي حرف الاستثناء وأعرب ما بعده كما لو لم يكن حرف الاستثناء موجودا، وتضمن حرف الاستثناء معنى الحصر.

نحو: ما رأيت إلا عليا.

إلا: حرف استثناء ملغى أو حرف حصر مبني على السكون لا محل له من الاعراب. (حصرنا فعل «رأى» في «عليا»).

عليا: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

لم ينجح إلا عليّ.

إلا: حرف إستثناء ملغى أو حرف حصر مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

علي: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره

- كلمات الاستثناء ثلاثة أقسام:

  1.  حرف.
  2.  إسمان.
  3. أفعال أو أحرف.

أما حرف الاستثناء فهو «إلا» وقد رأينا إعرابه.

 وأما إسما الاستثناء فهما «غير» و «سوى» ويعرب ما بعدهما مضافا إليه.أمّا هما فيعربان اعراب الاسم الواقع بعد «إلا» تبعا لأنواع جملة الاستثناء كما مرّ معنا فنقول:


نجح الطلاب غير أو سوى زيد.

غير: مستثنى منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره وهو مضاف.

سوى: مستثنى منصوب وعلامة نصبه الفتحة المقدرة على الألف منع من ظهورها التعذر وهو مضاف.

زيد: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخره.

ونحو: ما نجح الطلاب غير أو «سوى» زيد.

غير: مستثنى منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره. وهو مضاف.

سوى: مستثنى منصوب وعلامة نصبه الفتحة المقدرة منع من ظهورها التعذر وهو مضاف.




أفعال الاستثناء هي:


ما عدا- ما خلا- ما حاشا- وهي تستعمل أفعالا إن سبقتها «ما» المصدرية ويعرب ما بعدها مفعولا به لها.

نحو: نجح الطلاب ما عدا أو ما خلا أو ما حاشا زيدا.

ما: حرف مصدري مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

عدا أو خلا أو حاشا: فعل ماض مبني على الفتح المقدر على الألف منع من ظهوره التعذر وفاعله ضمير مستتر وجوبا تقديره هو (على خلاف الأصل).

والمصدر المؤول من ما والفعل في محل نصب حال.

التقدير: نجح الطلاب مجاوزين زيدا.

زيدا: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

وان كانت هذه الأفعال خالية من «ما» المصدرية فلك أن تعربها أفعالا أو أحرف جرّ.

نحو: نجح الطلاب عدا زيدا.

عدا: فعل ماض مبني على الفتح المقدر على الألف منع من ظهوره التعذر وفاعله ضمير مستتر وجوبا تقديره هو (على خلاف الأصل) ..

والجملة الفعلية في محل نصب حال

زيدا: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
أو: نجح الطلاب عدا زيد.
عدا: حرف جر مبني على السكون لا محل له من الاعراب.
زيد: اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخره وشبه الجملة متعلق بمحذوف حال في محل نصب

المصادر 



الكتاب: القواعد التطبيقية في اللغة العربية

المؤلف: الدكتور نديم حسين دعكور

الناشر: مؤسسة بحسون للنشر والتوزيع، بيروت - لبنان





reaction:

تعليقات