القائمة الرئيسية

الصفحات

كان وأخواتها: حالاتها تامة وناقصة



‌‌

كان وأخواتها: حالاتها تامة وناقصة










كان وأخواتها: حالاتها تامة وناقصة
 





















كان- ظلّ- بات- أصبح- أضحى- أمسى- صار- ليس- زال- برح- فتئ- انفك- دام.





كان وأخواتها أفعال ناقصة تدخل على المبتدإ والخبر فتبقي المبتدأ مرفوعا وتسميه اسمها وتنصب الخبر وتسميه خبرها.


وقد سمّيت كان وأخواتها أفعالا ناقصة لأمرين:

1 - لأنها تدل على زمان فقط بينما تدل الأفعال التامة على الزمان والحدث. فأنت حين تقول «كان» فإنك ترى أن هذا الفعل يدل على الزمان دون الحدث. وحين تقول «كتب» ترى أن هذا الفعل يدل على الزمان وعلى الحدث في الوقت نفسه. فالزمان هو الماضي والحدث هو الكتابة.

2 - لأنها لا تحتاج إلى فاعل.

 كان- ظلّ- بات- أصبح- أضحى- أمسى- صار- ليس- زال- برح- فتئ- انفك- دام.

وهذه الأفعال ثلاثة أقسام:

  1.  ما يعمل بلا شرط وهي ثمانية: كان وظلّ وبات وأصبح وأضحى وأمسى وصار وليس.
  2.  ما يشترط أن يتقدم عليه نفي أو شبهه وهو النهي والدعاء وهي أربعة:زال وبرح وفتئ وانفك.
  3. ما يشترط أن تتقدم عليه ما المصدرية وهو: دام.



‌‌القسم الأول:

 ما يعمل بلا شرط وهي ثمانية:

 كان وظلّ وبات وأصبح وأضحى وأمسى وصار وليس.


‌‌1 - كان:

يعمل هذا الفعل عمله إن كان ماضويا أو مضارعا أو أمرا أو اسم فاعل أو مصدرا.

-‌‌ الماضي:

نحو: كان زيد يدرس.

كان فعل ماض ناقص مبني على الفتح الظاهر على آخره.

زيد: اسم كان مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

يدرس: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره وفاعله ضمير مستتر جوازا تقديره هو والجملة الفعلية في محل نصب خبر كان.


-‌‌ المضارع:

نحو قوله تعالى: وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيداً.

يكون: فعل مضارع ناقص مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

الرسول: اسم يكون مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

عليكم: حرف جر مبني على السكون لا محل له من الاعراب والكاف ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بحرف الجر والميم لجمع الذكور العقلاء حرف مبني على السكون لا محل له من الاعراب وشبه الجملة متعلق بخبر يكون الآتي «شهيدا».

شهيدا: خبر يكون منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره

-‌‌ الأمر:

نحو قوله تعالى: كُونُوا قَوَّامِينَ بِالْقِسْطِ.



كونوا: فعل أمر ناقص مبني على حذف النون لاتصاله بواو الجماعة والواو ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع اسم «كونوا» والألف الألف الفارقة بين الاسم والفعل حرف مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

قوامين: خبر «كونوا» منصوب وعلامة نصبه الياء لأنه جمع مذكر سالم.

بالقسط: جار ومجرور وشبه الجملة متعلق بالخبر «قوامين».



-‌‌ اسم الفاعل:

نحو: زيد كائن أخاك.

زيد: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

كائن: خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره وفيه ضمير مستتر جوازا تقديره هو عائد على المبتدإ في محل رفع اسم كائن.

أخاك: خبر (لاسم الفاعل «كائن») منصوب وعلامة نصبه الألف نيابة عن الفتحة لأنه من الاسماء الخمسة وهو مضاف والكاف ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالإضافة.



-‌‌ المصدر:

نحو: إنّ كونك تلميذا نشيطا لأمر مفرح.

ان: حرف توكيد ونصب مبني على الفتح لا محل له من الاعراب.

كونك: اسم «ان» منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

ك: فيه وجهان من الاعراب

  1. - كون : مضاف والكاف ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالاضافة وعلى هذا الوجه يكون اسم «كون» محذوفا تقديره أنت.
  2. - ضمير متصل مبني على الفتح في محل رفع اسم «كون».

تلميذا: خبر «كون» منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

نشيطا: نعت منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

لأمر: اللام لام المزحلقة حرف مبني على الفتح لا محل له من الاعراب «أمر» خبر «ان» مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

مفرح: نعت مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.


- تستعمل «كان» فعلا تاما إن دلّت على حدث يقتضي فاعلا وحينئذ تكون بمعنى وجد أو حدث أو حصل.

نحو قوله تعالى: وَإِنْ كانَ ذُو عُسْرَةٍ فَنَظِرَةٌ إِلى مَيْسَرَةٍ.

ان: حرف شرط جازم مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

كان: فعل ماض تام مبني على الفتح الظاهر على آخره.

ذو: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الواو نيابة عن الضمة لأنه من الأسماء الخمسة وهو مضاف.

عسرة: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخره.

فنظرة: الفاء واقعة في جواب شرط جازم حرف مبني على الفتح لا محل له من الاعراب. «نظرة» مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

إلى ميسرة: جار ومجرور وشبه الجملة متعلق بمحذوف خبر في محل رفع.

التقدير: ان وجد ذو عسرة.

ونحو: أهمل زيد دروسه فكان الفشل

فكان: الفاء حرف عطف مبني على الفتح لا محل له من الاعراب.

«كان» فعل ماض تام مبني على الفتح الظاهر على آخره.

الفشل: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

التقدير: فحصل الفشل.



 تأتي كان زائدة إذا وقعت في المواضع الآتية:


 بين اسم التعجب وفعله:


نحو: ما كان أجمل الربيع.

ما: اسم تعجب مبني على السكون في محل رفع مبتدإ.

كان: فعل ماض زائد مبني على الفتح لا محل له من الاعراب.

أجمل: فعل ماض مبني على الفتح الظاهر على آخره وفاعله ضمير مستتر وجوبا تقديره هو (على خلاف الأصل). والجملة الفعلية في محل رفع خبر.

الربيع: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.



بين المبتدإ وخبره:


نحو: زيد كان قائم.

زيد: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

كان: فعل ماض زائد مبني على الفتح لا محل له من الاعراب.

قائم: خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.



 بين الفعل والفاعل:


نحو: لم يوجد كان مثلك

لم: حرف جزم ونفي وقلب مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

يوجد: فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه السكون

كان: فعل ماض زائد مبني على الفتح لا محل له من الاعراب.

مثلك: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره وهو مضاف والكاف ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالاضافة.



 بين الصلة والموصول:


نحو: جاء الذي كان أكرمته.

جاء: فعل ماض مبني على الفتح الظاهر على آخره.

الذي: اسم موصول مبني على السكون في محل رفع فاعل.

كان: فعل ماض زائد مبني على الفتح لا محل له من الاعراب.

أكرمته: فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بالتاء والتاء ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل والهاء ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به والجملة الفعلية لا محل لها من الاعراب لأنها صلة الموصول.



 بين الصفة والموصوف:


نحو: مررت برجل كان قائم.

كان: فعل ماض زائد مبني على الفتح لا محل له من الاعراب.

قائم: نعت أو صفة مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخره.



 حذف كان:


يجوز حذف كان دون اسمها وخبرها وذلك مشروط بخمسة أمور:

  1.  أن تقع صلة ل «أن».
  2.  أن يدخل على «أن» حرف تعليل.
  3.  أن تتقدم العلة على المعلول.
  4.  أن يحذف الجار
  5.  أن يؤتى بما سمع عن العرب كقولهم: أمّا أنت منطلقا انطلقت.

التقدير: انطلقت لأن كنت منطلقا.دخل الكلام تغيير من وجوه:

- تقديم العلة وهي «لأن كنت منطلقا» على المعلول وهو فعل «انطلقت» وفائدة ذلك الدلالة على الاختصاص.

- حذف لام العلة وذلك للاختصار.

- حذف كان وذلك للاختصار أيضا.

- انفصل الضمير وهو «ت» في «كنت» وذلك لازم عن حذف كان.

- زيدت «ما» وذلك للتعويض.

- أدغمت النون في الميم وذلك لتقارب الحرفين مع سكون الأول وكونهما في كلمتين.

- امّا: أصلها أن+ ما.

أن: حرف مصدري مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

ما: حرف زائد للتعويض عن كان المحذوفة مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

أنت: ضمير منفصل مبني على الفتح في محل رفع اسم كان المحذوفة.

منطلقا: خبر كان المحذوفة منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

انطلقت: فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بالتاء والتاء ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل.

- يجوز أن تحذف كان مع اسمها ويبقى خبرها وشرط ذلك أن يتقدمها «إن» و «لو» الشرطيتان

نحو قوله صلّى الله عليه وسلّم: «الناس مجزيون بأعمالهم إن خيرا فخير وإن شرا فشر».

الناس: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

مجزيون: خبر مرفوع وعلامة رفعه الواو لأنه جمع مذكر سالم.

بأعمالهم: الباء حرف جر مبني على الكسر لا محل له من الاعراب. «أعمالهم» اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخره وهو مضاف والهاء ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بالاضافة والميم لجمع الذكور العقلاء حرف مبني على السكون لا محل له من الاعراب وشبه الجملة متعلق بالخبر «مجزيون».

إن: حرف شرط جازم مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

خيرا: خبر كان المحذوفة مع اسمها منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

فخير: الفاء واقعة في جواب شرط جازم حرف مبني على الفتح لا محل له من الاعراب. «خير» خبر لمبتدإ محذوف مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

وان شرا فشر: معطوف على «إن خيرا فخير» (الاعراب نفسه).

التقدير: الناس مجزيون بأعمالهم إن كان خيرا فجزاؤهم خير وإن كان شرا فجزاؤهم شر.

ونحو قوله أيضا صلّى الله عليه وسلّم: «التمس ولو خاتما من حديد».

خاتما: خبر كان المحذوفة مع اسمها منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

من حديد: جار ومجرور وشبه الجملة متعلق بمحذوف نعت في محل نصب.

التقدير: التمس ولو كان الذي تلتمسه خاتما من حديد


 حذف نون كان:


تحذف نون كان بشروط أربعة:

  1. أن تكون بلفظ المضارع.
  2.  أن يكون المضارع مجزوما.
  3.  ألا يقع بعد النون حرف ساكن.
  4.  ألا يقع بعدها ضمير متصل.

نحو قوله تعالى: وَلَمْ يَكُ مِنَ الْمُشْرِكِينَ.

لم: حرف جزم ونفي وقلب مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

يك: فعل مضارع ناقص مجزوم وعلامة جزمه السكون على النون المحذوفة واسمه ضمير مستتر وجوبا تقديره أنا.

من: حرف جر مبني على السكون لا محل له من الاعراب وقد حرك بالفتح منعا من التقاء الساكنين.

المشركين: اسم مجرور وعلامة جره الياء لأنه جمع مذكر سالم وشبه الجملة متعلق بمحذوف خبر «أك» في محل نصب.



يكثر استعمال: كائنا من كان وكائنا ما كان.


نحو: سيفشل الكسول كائنا من كان.

سيفشل: السين حرف تنفيس يدل على الاستقبال مبني على الفتح لا محل له من الاعراب. «يفشل» فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

الكسول: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

كائنا: حال منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

من: اسم نكرة مبني على السكون في محل نصب خبر «كائنا» واسمه محذوف تقديره هو

كان: فعل ماض تام مبني على الفتح الظاهر على آخره وفاعله ضمير مستتر جوازا تقديره هو.

التقدير: سيفشل الكسول كائنا أي انسان وجد.

- يجوز دخول الواو على خبر كان شرط أن يسبقها نفي وأن يقترن خبرها ب «إلا».

نحو: ما كان من انسان الا وله أجل.

ما: حرف نفي مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

كان: فعل ماض ناقص مبني على الفتح الظاهر على آخره.

من: حرف جر زائد مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

انسان: اسم كان مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة منع من ظهورها اشتغال المحل بحركة حرف الجر الزائد.

الا: حرف استثناء ملغى مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

وله: الواو واقعة في خبر كان حرف مبني على الفتح لا محل له من الاعراب. «له» اللام حرف جر مبني على الفتح لا محل له من الاعراب والهاء ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالاضافة. وشبه الجملة متعلق بمحذوف خبر مقدم في محل رفع.

أجل: مبتدأ مؤخر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

والجملة الاسمية في محل نصب خبر كان.



 ظل:


تفيد معنى الاستمرار.

نحو: ظلّ الطقس معتدلا.

ظل: من أخوات كان فعل ماض ناقص مبني على الفتح الظاهر على آخره

الطقس: اسم «ظل» مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

معتدلا: خبر «ظل» منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.



 أصبح:


تأتي بمعنى صار وقد تفيد معنى الصباح.

نحو: أصبحت كبيرا.

أصبحت: فعل ماض ناقص مبني على السكون لاتصاله بالتاء والتاء ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع اسم «أصبح».

كبيرا: خبر «أصبح» منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

وتستعمل أصبح فعلا تاما يفيد معنى الدخول في الصباح.

نحو: ظلّ ساهرا حتى أصبح.

ظل: فعل ماض ناقص مبني على الفتح الظاهر على آخره واسمه ضمير مستتر جوازا تقديره هو.

ساهرا: خبر «ظل» منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

حتى: حرف غاية وجر مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

أصبح: فعل ماض تام مبني على الفتح الظاهر على آخره وفاعله ضمير مستتر جوازا تقديره هو.



 أضحى:


تفيد معنى الضحى.

نحو: أضحى زيد مستغرقا في نومه.

أضحى: فعل ماض ناقص مبني على الفتح المقدر على الألف منع من ظهوره التعذر

زيد: اسم «أضحى» مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

مستغرقا: خبر «أضحى» منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

في: حرف جر مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

نومه: اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخره وهو مضاف والهاء ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بالاضافة وشبه الجملة متعلق بالخبر «مستغرقا».

وتستعمل بمعنى صار.

نحو: أضحى الكسول مجتهدا

أضحى: فعل ماض ناقص مبني على الفتح المقدر على الألف منع من ظهوره التعذر.

الكسول: اسم «أضحى» مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

مجتهدا: خبر «أضحى» منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

وتستعمل تامة إذا كانت بمعنى الدخول في وقت الضحى.

نحو: ظلّ نائما حتى أضحى.

ظل: فعل ماض ناقص مبني على الفتح الظاهر على آخره. واسمه ضمير مستتر جوازا تقديره هو.

نائما: خبر «ظل» منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

حتى: حرف غاية وجر مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

أضحى: فعل ماض تام مبني على الفتح المقدر على الألف منع من ظهوره التعذر وفاعله ضمير مستتر جوازا تقديره هو

 أمسى:


تفيد معنى صار.

نحو: أمسى القمر بدرا.

أمسى: فعل ماض ناقص مبني على الفتح المقدر على الألف منع من ظهوره التعذر.

القمر: اسم «أمسى» مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

بدرا: خبر «أمسى» منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

وتستعمل تامة إذا أفادت الدخول في وقت المساء.

نحو: ظللت أعمل حتى أمسيت:

أمسيت: فعل ماض تام مبني على السكون لاتصاله بالتاء والتاء ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل.



 بات:


تفيد معنى وقت الليل بطوله.

نحو: بات الطالب ساهرا.

بات: فعل ماض ناقص مبني على الفتح الظاهر على آخره.

الطالب: اسم «بات» مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

ساهرا: خبر «بات» منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

وتستعمل بات فعلا تاما.

نحو: بات صديقي في بيتنا.

بات: فعل ماض تام مبني على الفتح الظاهر على آخره

صديقي: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على ما قبل الياء منع من ظهورها اشتغال المحل بحركة المناسبة وهو مضاف والياء ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالاضافة.

في: حرف جر مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

بيتنا: اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخره وهو مضاف و «نا» ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالاضافة وشبه الجملة متعلق بمحذوف حال في محل نصب.

التقدير: قضى ليلته في بيتنا.



 صار:


تفيد معنى التحول:

نحو: صار الأمر هينا.

صار: فعل ماض ناقص مبني على الفتح الظاهر على آخره.

الأمر: اسم «صار» مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

هينا: خبر «صار» منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

هناك أفعال تفيد معنى صار وتعمل عملها وأشهرها:

- آض نحو: آض العلم ضروريا.

- عاد نحو: عادت المدينة هادئة.

- رجع نحو: رجع الكافر مؤمنا.

- استحال نحو: استحالت النار رمادا.

- ارتد نحو: ارتدت البلاد آمنة.

- تحول نحو: تحول الزيت نارا.

غدا نحو: غدا الحبّ بغضا

 ليس:


تفيد معنى النفي وهي فعل جامد أي لا يتصرف كغيره من الأفعال فأنت لا تستطيع أن تجعل منه فعلا مضارعا مثلا.

يجوز أن يقترن خبره بالواو مثل كان شرط أن يقترن الخبر بإلا.

نحو: ليس من انسان إلا ومحبوه كثيرون.

ليس: فعل ماض ناقص مبني على الفتح الظاهر على آخره.

من: حرف جر زائد مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

انسان: اسم «ليس» مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة منع من ظهورها اشتغال المحل بحركة حرف الجر الزائد.

إلا: حرف استثناء ملغى مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

و: واقعة في خبر «ليس» حرف مبني على الفتح لا محل له من الاعراب.

محبوه: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الواو لأنه جمع مذكر سالم وهو مضاف والهاء ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالاضافة.

كثيرون: خبر مرفوع وعلامة رفعه الواو لأنه جمع مذكر سالم.

والجملة الإسمية في محل نصب خبر «ليس».



-‌‌ القسم الثاني من أخوات كان هو ما يشترط فيه أن يتقدم عليه نفي أو شبهه وهي أربعة:


 زال:


ويشترط فيه أن يكون مضارع «يزال».

وهناك: زال مضارعه يزيل بمعنى ميّز وهو فعل تام.

وزال مضارعه يزول بمعنى انتهى وفني وهو فعل تام

ولا تعمل «زال» التي هي من أخوات كان إلا إذا سبقها نفي، ونفي النفي اثبات وتفيد معنى الاستمرار.

نحو: ما زال زيد مجتهدا.

ما: حرف نفي مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

زال: فعل ماض ناقص مبني على الفتح الظاهر على آخره.

زيد: اسم «زال» مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

مجتهدا: خبر «زال» منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

وتستعمل في الدعاء.

نحو: لا زالت الديار عامرة.



 انفك:


تستعمل مثل زال مسبوقة بنفي وتدل على الاستمرار.

نحو: ما انفكّت السماء متلبدة بالغيوم.

ما: حرف نفي مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

انفكت: فعل ماض ناقص مبني على الفتح الظاهر على آخره والتاء للتأنيث حرف مبني على السكون لا محل له من الاعراب وقد حرك بالكسر منعا من التقاء الساكنين.

السماء: اسم «انفك» مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

متلبدة: خبر «انفك» منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

بالغيوم: جار ومجرور وشبه الجملة متعلق بالخبر «متلبدة»

 برح:


تستعمل مسبوقة بنفي وتفيد الاستمرار.

نحو: ما برحوا نشيطين.

ما: حرف نفي مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

برحوا: فعل ناقص ماض مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة والواو ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع اسم «برح» والألف الألف الفارقة بين الاسم والفعل حرف مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

نشيطين: خبر «برح» منصوب وعلامة نصبه الياء لأنه جمع مذكر سالم.



 فتئ:


تستعمل مسبوقة بنفي وتفيد الاستمرار.

نحو: ما فتئ زيد مجتهدا.

ما: حرف نفي مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

فتئ: فعل ماض ناقص مبني على الفتح الظاهر على آخره.

زيد: اسم «فتئ» منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

مجتهدا: خبر «فتئ» منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.



من أخوات كان هو ما يشترط فيه أن تتقدم عليه «ما» المصدرية الظرفية ويشمل: ما دام.


ومعنى المصدرية أي أنه يصح تأويلها مع فعلها «دام» بمصدر الدوام

ومعنى الظرفية هو دلالتها على مدة معينة.

نحو: سأعمل ما دمت حيّا.

ما: حرف مصدري مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

دمت: فعل ماض ناقص مبني على السكون لاتصاله بالتاء والتاء ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع اسم «دام».

حيا: خبر «دام» منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

التقدير: مدة دوامي حيا.

تأتي «دام» فعلا تاما وذلك إذا سبقتها ما النافية.

نحو: ما دام شيء.

ما: حرف نفي مبني على السكون لا عمل له؟

دام: فعل ماض تام مبني على الفتح الظاهر على آخره.

شيء: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

يكثر دخول الباء الزائدة على خبر كان وأخواتها فيما عدا الأفعال التي يشترط أن يسبقها نفي أو شبهه.

نحو: ما كان زيد بمجتهد.

بمجتهد: الباء حرف جر زائد مبني على الكسر لا محل له من الاعراب. «بمجتهد» خبر «كان» منصوب وعلامة نصبه الفتحة المقدرة منع من ظهورها اشتغال المحل بحركة حرف الجر الزائد.

ونحو قوله تعالى: لَسْتَ عَلَيْهِمْ بِمُصَيْطِرٍ.

بمسيطر: الباء حرف جر زائد مبني على الكسر لا محل له من الاعراب. «مسيطر» خبر «ليس» منصوب وعلامة نصبه الفتحة المقدرة منع من ظهورها اشتغال المحل بحركة حرف الجر الزائد


المصادر 



الكتاب: القواعد التطبيقية في اللغة العربية

المؤلف: الدكتور نديم حسين دعكور

الناشر: مؤسسة بحسون للنشر والتوزيع، بيروت - لبنان





reaction:

تعليقات