القائمة الرئيسية

الصفحات

الفعل المضارع :نصب ،جزم ،رفع المضارع



الفعل المضارع :نصب ،جزم ،رفع المضارع 
























الفعل المضارع:هو ما دل على وقوع حدث ما في الزمن الحاضر. وسمّي مضارعا لأنه يضارع الاسم في الاعراب أي يشبهه. (المضارعة: المشابهة) فالاسم معرب وتقول في اعرابه:

مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره أو منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

وكذلك الفعل المضارع فهو معرب وتقول في اعرابه:

مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره أو منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

ويختلف الفعل المضارع عن الاسم في حالة الجر. فالاسم يكون مجرورا إذا سبق بحرف جر بينما الفعل المضارع لا يجر إلا إذا كان في تأويل مصدر كأن تقول:

ذهبت لأعمل. التقدير: ذهبت للعمل.

لأعمل: اللام حرف تعليل وجر مبني على الكسر لا محل له من الاعراب. «أعمل» فعل مضارع منصوب بأن مضمرة وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره وفاعله ضمير مستتر وجوبا تقديره أنا والمصدر المؤول من «أن» والفعل في محل جر بحرف الجر والجار والمجرور متعلقان بالفعل «ذهب»

علامات تدل علي الفعل المضارع

للفعل المضارع علامتان تدلان عليه:

  1.  الأولى: أن يقبل دخول «لم» عليه نحو: لم يكتب، لم نكتب.
  2.  الثانية: أن يكون أوله حرفا من أحرف كلمة «نأيت» وهي التي تسمّى أحرف المضارعة:نكتب- أكتب- يكتب- يكتبان- يكتبون- تكتب- تكتبان- تكتبين- تكتبون.

رفع الفعل المضارع


 يكون‌‌ الفعل المضارع مرفوعا إذا لم يسبقه جازم أو ناصب أو لم تتصل به نون النسوة أو نون التوكيد المباشرة أو لم يكن مسبوقا بفعل أمر وهو جواب له.

 يرفع الفعل المضارع وتكون علامة رفعه‌‌ الضمة الظاهرة أو المقدرة كما يرفع بثبوت النون إذا كان من الأفعال الخمسة.



 الضمة الظاهرة:


يكتب: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره وفاعله ضمير مستتر جوازا تقديره هو.



 الضمة المقدرة:


وذلك إذا كان الفعل المضارع معتل الحرف الأخير نحو:

يدعو: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الواو منع من ظهورها الثقل وفاعله ضمير مستتر جوازا تقديره هو.

يبكي: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الياء منع من ظهورها الثقل وفاعله ضمير مستتر جوازا تقديره هو.

نخشى: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الألف منع من ظهورها التعذر وفاعله ضمير مستتر وجوبا تقديره نحن

 ثبوت النون: يرفع الفعل المضارع بثبوت النون إذا كان من الأفعال الخمسة. والأفعال الخمسة هي التي تتصل بها‌‌ ألف الاثنين أو‌‌ ياء المخاطبة أو‌‌ واو الجماعة.


ألف الاثنين:


يكتبان- تكتبان: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه ثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة والألف ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.



ياء المخاطبة:


تكتبين: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه ثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة والياء ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.



 واو الجماعة:


يكتبون- تكتبون: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه ثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة والواو ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.



 بناء الفعل المضارع:


 يبنى الفعل المضارع على السكون إذا اتصلت به نون النسوة نحو:


يكتبن: فعل مضارع مبني على السكون لاتصاله بنون النسوة والنون ضمير متصل مبني على الفتح في محل رفع فاعل.

 يبنى الفعل المضارع على الفتح إذا اتصلت به نونا التوكيد الخفيفة أو الثقيلة بشرط أن تكونا مباشرتين أي لا يفصل بينهما وبينه فاصل 


نحو:

يكتبن: فعل مضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الخفيفة

المباشرة والنون حرف مبني على السكون لا محل له من الاعراب وفاعله ضمير مستتر جوازا تقديره هو.

يكتبنّ-: فعل مضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة والنون حرف مبني على الفتح لا محل له من الاعراب وفاعله ضمير مستتر جوازا تقديره هو.

أما إذا لم تكن نون التوكيد مباشرة لوجود فاصل بينها وبين الفعل المضارع مثل ألف الاثنين أو واو الجماعة أو ياء المخاطبة مع النون التي هي علامة الرفع في الأفعال الخمسة، فإن الفعل المضارع يكون حينئذ معربا نحو (تكتبان). فإذا أردت تأكيده صار تكتباننّ. ومعنى ذلك أنه اجتمع ثلاث نونات: النون الأولى هي علامة رفع

المضارع ونون التوكيد الثقيلة التي تتكون من نونين: الأولى ساكنة والثانية متحركة. ووجود حرف مكرر ثلاث مرات يعدّ ثقيلا في اللغة العربية. لذلك حذفوا النون الأولى التي هي نون الرفع وحركوا نون التوكيد بالكسر فصار الفعل (تكتبانّ) ونقول في اعرابه:

فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه ثبوت النون المحذوفة لالتقاء الأمثال لأنه من الأفعال الخمسة والألف ألف الاثنين ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل ونون التوكيد حرف مبني على الكسر لا محل له من الاعراب.

وهنا نتساءل: كيف صحّ أن يجتمع ساكنان وهما ألف الاثنين والنون الأولى الساكنة من نون التوكيد؟ والجواب أن اللغة العربية تجمع بين الساكنين إذا كان الأول حرف الألف والثاني حرفا مشددا نحو قوله تعالى:

وَلَا الضَّالِّينَ حيث اجتمعت الألف وهي ساكنة واللام الأولى من اللام المشددة وهي ساكنة أيضا.

ونحو: تكتبنّ-. أصل هذا الفعل (تكتبوننّ).

اجتمعت ثلاث نونات: النون الأولى وهي علامة الرفع ونون التوكيد المؤلفة من نونين الأولى ساكنة والثانية متحركة. وهنا حذفت نون الفعل

وهي علامة الرفع لالتقاء الأمثال فالتقى ساكنان واو الجماعة والنون الأولى من نون التوكيد، حذفت واو الجماعة ونابت الضمة منابها وذلك لتلافي التقاء حرفين ساكنين ويكون الاعراب:

تكتبنّ: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه ثبوت النون المحذوفة لالتقاء الأمثال لأنه من الأفعال الخمسة والواو المحذوفة لالتقاء الساكنين ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل والنون للتوكيد حرف مبني على الفتح لا محل له من الاعراب.

ونحو: تكتبنّ. أصل الفعل (تكتبيننّ).

اجتمعت ثلاث نونات … حذفت النون الأولى لالتقاء الأمثال فالتقى ساكنان ياء المخاطبة والنون الأولى من نون التوكيد فحذفت ياء المخاطبة منعا من التقاء الساكنين. ويكون الاعراب:

تكتبنّ-: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه ثبوت النون المحذوفة لالتقاء الأمثال لأنه من الأفعال الخمسة وياء المخاطبة المحذوفة لالتقاء الساكنين ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل ونون التوكيد حرف مبني على الفتح لا محل له من الاعراب.

مرّ معنا أن الفعل المضارع يبنى على السكون إذا اتصل بنون النسوة، وعند اسناده إلى نون التوكيد يصير

(تكتبننّ) فالتقت ثلاث نونات نون النسوة ونون التوكيد المؤلفة من نونين، ولا يمكن الاستغناء عن إحداهما إذ ليس هناك ما يدل عليها إذا حذفت ولكي نتحاشى التقاء هذه النونات نجعل بين نون النسوة ونون التوكيد ألفا مع تحريك نون التوكيد بالكسر فيصير الفعل (تكتبنانّ) ويكون الاعراب:

تكتبنانّ: فعل مضارع مبني على السكون لاتصاله بنون النسوة ونون النسوة ضمير متصل مبني على الفتح في محل رفع فاعل والألف حرف زائد مبني على السكون لا محل له من الاعراب ونون التوكيد حرف مبني على الكسر لا محل له من الاعراب

‌‌نصب الفعل المضارع


ينصب الفعل المضارع إذا سبقه أحد حروف النصب. وحروف النصب قسمان:

1 - أحرف تنصب بنفسها.

2 - أحرف تنصب بأن مضمرة أي مقدرة.

الأحرف التي تنصب بنفسها أربعة هي: أن- لن- كي- اذن.


 أن: تنصب الفعل المضارع بشرطين:


  1.  أن تكون مصدرية لا مفسّرة.
  2.  أن لا تكون مخفّفة من أنّ الثقيلة التي تنصب الاسم وترفع الخبر.

ومثال ما اجتمع فيه الشرطان قوله تعالى: وَاللَّهُ يُرِيدُ أَنْ يَتُوبَ عَلَيْكُمْ.

الله: لفظ الجلالة مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

يريد: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره وفاعله ضمير مستتر جوازا تقديره هو والجملة الفعلية في محل رفع خبر

أن: حرف نصب ومصدري مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

يتوب: فعل مضارع منصوب بأن وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره وفاعله ضمير مستتر جوازا تقديره هو والمصدر المؤول من أن والفعل في محل نصب مفعول به.

عليكم: حرف جر مبني على السكون لا محل له من الاعراب والكاف ضمير متصل مبني على الضم في محل جر

بحرف الجر والميم لجمع الذكور العقلاء. حرف مبني على السكون لا محل له من الاعراب وشبه الجملة متعلق بالفعل «يتوب».

ومثال ما انتفى عنه الشرط الأول: كتبت إليه أن افعل

أن: حرف تفسيري مبني على السكون لا محل له من الاعراب وقد حرّك بالكسر منعا من التقاء الساكنين.

افعل: فعل أمر مبني على السكون وفاعله ضمير مستتر وجوبا تقديره أنت والجملة الفعلية لا محل لها من الاعراب لأنها جملة تفسيرية.

ومثال ما انتفى عنه الشرط الثاني أي المخففة قوله تعالى:

أَيَحْسَبُ أَنْ لَنْ يَقْدِرَ عَلَيْهِ أَحَدٌ.

أيحسب: الهمزة حرف استفهام مبني على الفتح لا محل له من الاعراب. «يحسب» فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

أن: أصلها أنه (مخففة من الثقيلة) حرف نصب وتوكيد مبني على الفتح لا محل له من الاعراب والهاء المحذوفة ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب اسم أنّ

لن: حرف نصب ونفي مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

يقدر: فعل مضارع منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

عليه: حرف جر مبني لا محل له من الاعراب. والهاء ضمير متصل في محل جر بحرف الجر. وشبه الجملة متعلق بالفعل «يقدر».

أحد: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

 لن: تنصب المضارع مطلقا أي دون شرط نحو قوله تعالى:


لَنْ نَبْرَحَ عَلَيْهِ عاكِفِينَ.

لن: حرف نصب ونفي يدل على الاستقبال مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

نبرح: فعل مضارع ناقص منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره. واسمه ضمير مستتر فيه وجوبا تقديره نحن.

عليه: حرف جر مبني على السكون لا محل له من الاعراب والهاء ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بحرف الجر وشبه الجملة متعلق ب «عاكفين» الآتي.

عاكفين: خبر «نبرح» منصوب وعلامة نصبه الياء لأنه جمع مذكر سالم.

 كي: تنصب المضارع حين تكون حرفا مصدريا لا حرف تعليل وجر نحو قوله تعالى:


لِكَيْ لا يَكُونَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ حَرَجٌ.

لكي: اللام حرف تعليل وجر مبني على الكسر لا محل له من الاعراب «كي» حرف نصب ومصدري مبني على السكون لا محل له من الاعراب

لا: حرف نفي مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

يكون: فعل مضارع ناقص منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

على: حرف جر مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

المؤمنين: اسم مجرور وعلامة جره الياء لأنه جمع مذكر سالم وشبه الجملة متعلق بمحذوف خبر يكون مقدم في محل نصب.

حرج: اسم يكون مؤخر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

وهنا، نلاحظ أن اللام الداخلة على «كي» هي حرف تعليل وجر و «كي» حرف مصدري بمعنى أن وليست حرف تعليل وجر. إذ لو كانت كذلك لدخل حرف التعليل والجر على مثله وهذا ممتنع مطلقا لأن الشيء لا يدخل على نفسه.

ويمتنع أن تكون كي حرفا مصدريا وناصبا في نحو:

جئتك كي أن تكرمني.

جئتك: فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بالتاء والتاء ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل والكاف ضمير متصل مبني على الفتح في محل نصب مفعول به.

كي: حرف تعليل وجر بمعنى اللام مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

أن: حرف نصب ومصدري مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

تكرمني: فعل مضارع منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره وفاعله ضمير مستتر وجوبا تقديره أنا والنون للوقاية حرف مبني على الكسر لا محل له من الاعراب والياء ضمير متصل مبني على السكون في

محل نصب مفعول به والمصدر المؤول من أن والفعل في محل جر بحرف الجر والجار والمجرور متعلقان

بالفعل «جئتك».

وهنا، يمتنع أن تكون «كي» حرف نصب ومصدري لأن «أن» كذلك، ودخول حرف على حرف مثله ممتنع.

 إذن: للنصب بها ثلاثة شروط:


  1.  أن يكون الفعل بعدها دالا على المستقبل:فإن قلت لمن يحدّثك: اذن تصدق «وأنت تقصد الحال» وجب عليك أن ترفع الفعل المضارع لأن النواصب تقتضي الاستقبال وأنت تريد الحال.
  2.  أن تكون مصدّرة أي واقعة في صدر جملة تكون جوابا لجملة سابقة عليها:فإن قلت: أنا إذن أكرمك كان عليك أن ترفع الفعل لأن «اذن» اعترضت بين المبتدأ والخبر وليست في صدر الجملة.
  3.  أن لا يفصل بينها وبين الفعل فاصل وإن فصل يجب أن يكون بالقسم أو بلا النافية:

- القسم.

نحو: اذن والله أكرمك.

- لا النافية.

نحو: اذن لا أفعل.

ومثال نصب اذن للفعل المضارع قولك للذي قال سأدرس:

اذن تنجح أو اذن والله تنجح

اذن: حرف نصب مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

والله: الواو حرف قسم وجر مبني على الفتح لا محل له من

الاعراب «الله» لفظ الجلالة اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخره وشبه الجملة متعلق بمحذوف فعل تقديره أقسم.

والجملة الفعلية لا محل لها من الاعراب لأنها جملة اعتراضية.

تنجح: فعل مضارع منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره وفاعله ضمير مستتر وجوبا تقديره أنت.

أما الأحرف التي تنصب الفعل المضارع بأن مضمرة فهي:‌‌ أحرف الجر وهي ثلاثة: حتى- اللام- كي التعليلية.


 حتى: تنصب الفعل المضارع بعدها بأن مضمرة بشرط أن يكون الفعل دالا على المستقبل.


نحو: أسلمت حتى أدخل الجنّة

أسلمت: فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بالتاء والتاء ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل.

حتى: حرف غاية وجر مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

أدخل: فعل مضارع منصوب بأن مضمرة وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره وفاعله ضمير مستتر وجوبا تقديره أنا والمصدر المؤول من أن والفعل في محل جر بحرف الجر والجار والمجرور متعلقان بالفعل «أسلم».

الجنة: مفعول فيه منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره متعلق بالفعل «أدخل».

وإذا لم يكن الفعل الذي بعد حتى دالا على المستقبل امتنع اضمار «أن» وأوجب الرفع. وذلك نحو: سرت حتى أدخل البلد. إذا قلت ذلك وأنت في حالة الدخول أو كان الدخول قد وقع وقصدت به حكاية تلك الحال نحو

كنت سرت حتى أدخل البلد

كنت: فعل ماض ناقص مبني على السكون لاتصاله بالتاء والتاء ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع اسم كان.

سرت: فعل وفاعل والجملة الفعلية في محل نصب خبر كان.

حتى: حرف غاية وجر مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

أدخل: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره وفاعله ضمير مستتر وجوبا تقديره أنا.

البلد: مفعول فيه منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره متعلق بالفعل أدخل.

أما إذا أردت بالفعل «أدخل» مستقبلا فإنه يتوجب نصبه بأن مضمرة فتقول: سرت حتى أدخل البلد.

 اللام: وهي على أربعة أنواع:


1 - لام التعليل والجر نحو قوله تعالى:

وَأَنْزَلْنا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ

أنزلنا: فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بضمير رفع والنا ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.

إليك: حرف جر مبني على السكون لا محل له من الاعراب والكاف ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بحرف الجر وشبه الجملة متعلق بالفعل «أنزلنا».

الذكر: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

لتبين: اللام حرف تعليل وجر مبني على الكسر لا محل له من الاعراب «تبين» فعل مضارع منصوب بأن مضمرة وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره وفاعله ضمير مستتر وجوبا تقديره أنت والمصدر المؤول

من أن والفعل في محل جر بحرف الجر والجار والمجرور متعلقان بمحذوف حال في محل نصب.

للناس: جار ومجرور وشبه الجملة متعلق بالفعل «تبين».

2 - لام العاقبة وتسمّى أيضا لام الصيرورة ولام المآل. وهي التي يكون ما بعدها نقيضا لمقتضى ما قبلها نحو قوله تعالى:

فَالْتَقَطَهُ آلُ فِرْعَوْنَ لِيَكُونَ لَهُمْ عَدُوًّا وَحَزَناً.

التقطه: فعل ماض مبني على الفتح الظاهر على آخره والهاء ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به.

آل: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

فرعون: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الفتحة عوضا عن الكسرة لأنه ممنوع من الصرف.

ليكون: اللام لام العاقبة أو الصيرورة حرف مبني على الكسر لا محل له من الاعراب «يكون» فعل مضارع ناقص منصوب بأن مضمرة وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

لهم: اللام حرف جر مبني على الفتح لا محل له من الاعراب والهاء ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بحرف الجر والميم لجمع الذكور العقلاء. وشبه الجملة متعلق بمحذوف حال.

عدوا: خبر يكون (لاسمها المحذوف تقديره هو أي يوسف عليه السّلام) منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

3 - لام الزائدة وهي الآتية بعد فعل متعدّ نحو قوله تعالى:

يُرِيدُ اللَّهُ لِيُبَيِّنَ لَكُمْ.

يريد: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره

الله: لفظ الجلالة فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

ليبين: اللام حرف زائد مبني على الكسر لا محل له من الاعراب «يبين» فعل مضارع منصوب بأن مضمرة وعلامة

نصبه الفتحة الظاهرة على آخره وفاعله ضمير مستتر جوازا تقديره هو والمصدر المؤوّل من أن والفعل في محل نصب مفعول به لفعل يريد.

4 - لام الجحود وترد بعد كان المنفية لتؤكد النفي نحو قوله تعالى:

ما كانَ اللَّهُ لِيُطْلِعَكُمْ عَلَى الْغَيْبِ.

ما: حرف نفي مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

كان: فعل ماض ناقص مبني على الفتح الظاهر على آخره.

الله: لفظ الجلالة اسم كان مرفوع وعلامة رفعه بالضمة الظاهرة على آخره.

ليطلعكم: اللام لام الجحود حرف مبني على الكسر لا محل له من الاعراب. «يطلعكم» فعل مضارع منصوب بأن مضمرة وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره وفاعله ضمير مستتر جوازا تقديره هو والكاف ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به والميم لجمع الذكور العقلاء حرف مبني على السكون لا محل له من الإعراب والجملة الفعلية في محل نصب خبر كان.



 أحرف العطف وهي أربعة: أو- الواو- الفاء- ثمّ.


أ- أو: تنصب المضارع بأن مضمرة بعدها إذا كانت بمعنى إلى أن نحو:

سألزمنّك أو تعطيني حقّي.

سألزمنك: السين حرف تنفيس دال على الاستقبال مبني على الفتح

لا محل له من الاعراب «ألزمنك» فعل مضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة وفاعله ضمير مستتر وجوبا تقديره أنا والكاف ضمير متصل مبني على الفتح في محل نصب مفعول به.

أو: حرف عطف بمعنى إلى أن مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

تعطيني: فعل مضارع منصوب بأن مضمرة وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره وفاعله ضمير مستتر وجوبا تقديره أنت والنون للوقاية حرف مبني على الكسر لا محل له من الاعراب والياء ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به أول.

حقي: مفعول به ثان منصوب وعلامة نصبه الفتحة المقدرة على ما قبل الياء منع من ظهورها اشتغال المحل بحركة المناسبة وهو مضاف والياء ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالاضافة.

التقدير: سألزمنك إلى أن تعطيني حقي.

الفاء: ينصب المضارع بعدها بأن مضمرة وذلك بشرطين لا بدّ منهما:


أحدهما: أن تكون للسببية.

الثاني: أن تكون مسبوقة بنفي أو طلب محض.



 النفي:

نحو: ما أنت مجتهدا فتنجح.

ما: حرف نفي مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

أنت: ضمير منفصل مبني على الفتح في محل رفع اسم ما.

مجتهدا: خبر ما منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

فتنجح: الفاء فاء السببية حرف مبني على الفتح لا محل له من

الاعراب. «تنجح» فعل مضارع منصوب بأن مضمرة وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره وفاعله ضمير مستتر وجوبا تقديره أنت.



 الطلب:

ويشترط فيه أن يكون طلبا محضا. ومعنى «طلب محض»:

- ألا يكون مدلولا عليه باسم فعل نحو: صه فأحسن اليك.

صه: اسم فعل أمر مبني على السكون لا محل له من الاعراب وفاعله ضمير مستتر وجوبا تقديره أنت.

فأحسن: الفاء استئنافية حرف مبني على الفتح لا محل له من الاعراب «أحسن» فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره وفاعله ضمير مستتر وجوبا تقديره أنا والجملة الفعلية لا محل لها من الاعراب لأنها جملة استئنافية.

- ألا يكون مدلولا عليه بلفظ الخبر نحو:

حسبك الحديث فينام الناس.

حسبك: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره وهو مضاف والكاف ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالاضافة.

الحديث: خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

فينام: الفاء استئنافية حرف مبني على الفتح لا محل له من الاعراب. «ينام» فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

الناس: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره والجملة الفعلية لا محل لها من الاعراب لأنها جملة استئنافية.

يشمل الطلب المحض: الأمر والنهي والدعاء والاستفهام والعرض والتحضيض والتمنّي والترجّي

 الأمر:

نحو: قوموا بواجبكم فنحبّكم.

قوموا: فعل أمر مبني على حذف النون لاتصاله بواو الجماعة. والواو ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل والألف الألف الفارقة بين الاسم والفعل حرف لا محل له من الإعراب.

بواجبكم: الباء حرف جر مبني على الكسر لا محل له من الاعراب.

«واجب» اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخره وهو مضاف.

والكاف ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة والميم لجمع الذكور العقلاء حرف لا محل له من الإعراب.

فنحبّكم: الفاء فاء السببية حرف مبني على الفتح لا محل له من الاعراب. «نحبّ» فعل مضارع منصوب بأن مضمرة وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره وفاعله ضمير مستتر فيه وجوبا تقديره نحن والكاف ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به والميم لجمع الذكور العقلاء حرف مبني على السكون لا محل له من الاعراب.



النهي:

نحو قوله تعالى: لا تَطْغَوْا فِيهِ فَيَحِلَّ عَلَيْكُمْ غَضَبِي.

لا: حرف نهي وجزم مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

تطغوا: فعل مضارع مجزوم بلا الناهية وعلامة جزمه حذف النون لأنه من الأفعال الخمسة والواو ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل والألف الألف الفارقة بين الاسم والفعل حرف مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

فيه: حرف جر مبني على السكون لا محل له من الاعراب. والهاء ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بحرف الجر وشبه الجملة متعلق بالفعل تطغوا

فيحل: الفاء فاء السببية حرف مبني على الفتح لا محل له من الاعراب «يحل» فعل مضارع منصوب بأن مضمرة وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

عليكم: حرف جر مبني على السكون لا محل له من الاعراب والكاف ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بحرف الجر والميم لجمع الذكور العقلاء حرف مبني على السكون لا محل له من الاعراب وشبه الجملة متعلق بمحذوف حال في محل نصب.

غضبي: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على ما قبل الياء منع من ظهورها اشتغال المحل بحركة المناسبة وهو مضاف والياء ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالاضافة.



 الدعاء:

نحو: اللهمّ تب عليّ فأتوب.

اللهم: منادى مبني على الضم في محل نصب والميم عوض عن حرف النداء المحذوف حرف مبني على الفتح لا محل له من الاعراب.

تب: فعل دعاء (تأدبا) مبني على السكون وفاعله ضمير مستتر وجوبا تقديره أنت.

علي: حرف جر مبني على السكون لا محل له من الاعراب والياء ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بحرف الجر وشبه الجملة متعلق بالفعل «تب».

فأتوب: الفاء فاء السببية حرف مبني على الفتح لا محل له من الاعراب «أتوب» فعل مضارع منصوب بأن مضمرة وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره وفاعله ضمير مستتر وجوبا تقديره أنا.



 الاستفهام:

وشرطه ألا يكون بأداة تليها جملة اسمية خبرها جامد فلا يجوز النصب في قولك

هل أخوك زيد فأكرمه.

هل: حرف استفهام مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

أخوك: خبر مقدم مرفوع وعلامة رفعه الواو لأنه من الأسماء الخمسة وهو مضاف والكاف ضمير متصل مبني

على الفتح في محل جر بالاضافة.

زيد: مبتدأ مؤخر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

فأكرمه: الفاء استئنافية حرف مبني على الفتح لا محل له من الاعراب. «أكرمه» فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره وفاعله ضمير مستتر وجوبا تقديره أنا والهاء ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به والجملة الفعلية لا محل لها من الاعراب لأنها جملة استئنافية ولك أن تقول: هل تكرم زيدا فيكرمك.

ونحو قوله تعالى: فَهَلْ لَنا مِنْ شُفَعاءَ فَيَشْفَعُوا لَنا.

هل: حرف استفهام مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

لنا: اللام حرف جر مبني على السكون لا محل له من الاعراب و «نا» ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بحرف الجر وشبه الجملة متعلق بمحذوف خبر مقدم في محل رفع.

من: حرف جر زائد مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

شفعاء: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة منع من ظهورها اشتغال المحل بحركة حرف الجر الزائد.

فيشفعوا: الفاء فاء السببية حرف مبني على الفتح لا محل له من الاعراب. «يشفعوا» فعل مضارع منصوب بأن مضمرة وعلامة نصبه حذف النون لأنه من الأفعال الخمسة والواو ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل والألف الألف الفارقة بين الاسم والفعل حرف مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

لنا: جار ومجرور وشبه الجملة متعلق بالفعل يشفعوا

 العرض:

نحو: ألا تزورنا فنكرمك.

ألا: حرف عرض مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

تزورنا: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره وفاعله ضمير مستتر وجوبا تقديره أنت و «نا» ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به.

فنكرمك: الفاء فاء السببية حرف مبني على الفتح لا محل له من الاعراب. «نكرمك» فعل مضارع منصوب بأن مضمرة وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره وفاعله ضمير مستتر وجوبا تقديره نحن والكاف ضمير

متصل مبني على الفتح في محل نصب مفعول به.



 التحضيض: وهو الطلب بعنف:

نحو: هلّا درست فتنجح.

هلا: حرف تحضيض مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

درست: فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بالتاء والتاء ضمير متصل مبني على الفتح في محل رفع فاعل.

فتنجح: الفاء فاء السببية حرف مبني على الفتح لا محل له من الاعراب. «تنجح» فعل مضارع منصوب بأن مضمرة وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره وفاعله ضمير مستتر وجوبا تقديره أنت.



 التمنّي:

نحو: ليت السماء تمطر فينبت الزرع.

ليت: حرف تمنّ ونصب مبني على الفتح لا محل له من الاعراب.

السماء: اسم ليت منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره

تمطر: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره وفاعله ضمير مستتر جوازا تقديره هي والجملة الفعلية في محل رفع خبر ليت.

فينبت: الفاء فاء السببيّة حرف مبني على الفتح لا محل له من الاعراب. «ينبت» فعل مضارع منصوب بأن مضمرة وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

الزرع: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

 الواو: تنصب الفعل المضارع بأن مضمرة بعدها بالشروط التي تنصب بها الفاء شرط أن تحمل معنى «مع» والا توجب الرفع نحو:


لا تأكل السمك وتشرب اللبن.

لك في هذا المثل ثلاثة أوجه من الاعراب:

1 - إذا أردت بالواو عطف الفعل على الفعل جزمت الثاني وكان شريك الأول في النهي وكأنك قلت:

لا تأكل السمك ولا تشرب اللبن. ويكون الاعراب:

لا: حرف نهي مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

تأكل: فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه السكون وقد حرك بالكسر منعا من التقاء الساكنين وفاعله ضمير مستتر وجوبا تقديره أنت.

السمك: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

و: حرف عطف مبني على الفتح لا محل له من الاعراب.

تشرب: فعل مضارع معطوف على «تأكل» مجزوم مثله.

اللبن: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره

2 - الرفع على اضمار مبتدإ أي لا تأكل السمك وأنت تشرب اللبن فيكون الاعراب:

و: استئنافية حرف مبني على الفتح لا محل له من الاعراب.

تشرب: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره وفاعله ضمير مستتر وجوبا تقديره أنت والجملة الفعلية في محل رفع خبر لمبتدإ محذوف تقديره «أنت».

3 - إذا أردت معنى النهي عن الجمع بينهما أي «لا يكن منك أن تأكل السمك وأن تشرب اللبن» وجب نصب الفعل بأن مضمرة.

و: حرف بمعنى «مع» مبني على الفتح لا محل له من الاعراب.

تشرب: فعل مضارع منصوب بأن مضمرة وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره وفاعله ضمير مستتر وجوبا تقديره أنت.

اللبن: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

ثم، و، ف ثلاثة أحرف عطف:


تنصب الفعل المضارع بأن مضمرة عاطفة اياه على اسم يقع مبتدأ.

نحو: درسك ثمّ تلعب خير لك.

درسك: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره وهو مضاف والكاف ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالاضافة.

ثم: حرف عطف مبني على الفتح لا محل له من الاعراب.

تلعب: فعل مضارع منصوب بأن مضمرة وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره وفاعله ضمير مستتر وجوبا تقديره أنت.

خير: خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

لك: جار ومجرور وشبه الجملة متعلق بمحذوف نعت في محل رفع

‌‌جزم المضارع


الأدوات الجازمة للفعل المضارع قسمان:


‌‌1 - القسم الأول:

ما يجزم فعلا واحدا وهو أربعة أحرف: لم، لمّا لام الأمر، لا الناهية.


1 - لم: حرف جزم ونفي وقلب الزمان الحاضر إلى الماضي المطلق.

نحو قوله تعالى: لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ.

لم: حرف جزم ونفي وقلب مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

يلد: فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه السكون وفاعله ضمير مستتر جوازا تقديره هو.

ونحو: لم يخش.

لم: حرف جزم ونفي وقلب مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

يخش: فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه حذف حرف العلة من آخره وفاعله ضمير مستتر جوازا تقديره هو

2 - لمّا: حرف جزم ونفي وقلب الزمان الحاضر إلى ماض متصل بالحاضر.

نحو قوله تعالى: لَمَّا يَقْضِ ما أَمَرَهُ.

لمّا: حرف جزم ونفي مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

يقض: فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه حذف حرف العلة من آخره وفاعله ضمير مستتر جوازا تقديره هو.

ما: اسم موصول مبني على السكون في محل نصب مفعول به.

أمره: فعل ماض مبني على الفتح الظاهر على آخره وفاعله ضمير مستتر جوازا تقديره هو والهاء ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به. والجملة الفعلية لا محل لها من الاعراب لأنها صلة الموصول.

ونحو قولك: نلت الشهادة ولمّا أوظف.

3 - لام‌‌ الأمر: حرف جزم يدل على الأمر أو‌‌ الدعاء.



- الأمر:

نحو: ليقم زيد.

ليقم: اللام لام الأمر حرف جزم مبني على الكسر لا محل له من الاعراب. «يقم» فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه السكون.

زيد: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.



- الدعاء:

نحو قوله تعالى: لِيَقْضِ عَلَيْنا رَبُّكَ.

ليقض: اللام لام الدعاء حرف جزم مبني على الكسر لا محل له من الاعراب. «يقض» فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه حذف حرف العلة من آخره

علينا: حرف جر مبني على السكون لا محل له من الاعراب و «نا» ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بحرف الجر وشبه الجملة متعلق بمحذوف حال في محل نصب.

ربك: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره وهو مضاف والكاف ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالاضافة.

4 - لا الناهية: حرف جزم تجعل المضارع يفيد الأمر نهيا.

نحو قوله تعالى: لا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنا.

لا: حرف جزم ونهي مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

تحزن: فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه السكون وفاعله ضمير مستتر وجوبا تقديره أنت.

إن: حرف توكيد ونصب مبني على الفتح لا محل له من الاعراب.

الله: لفظ الجلالة اسم «ان» منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

معنا: ظرف مكان منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره وهو مضاف و «نا» ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالاضافة وشبه الجملة متعلق بمحذوف خبر إن في محل رفع.

كما تجعل المضارع يفيد الدعاء نحو قوله تعالى: رَبَّنا لا تُؤاخِذْنا.

ربنا: منادى مضاف منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره و «نا» ضمير متصل مبني على السكون

في محل جر بالاضافة.

لا: حرف دعاء (تأدبا) وجزم مبني على السكون لا محل له من الاعراب

تؤاخذنا: فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه السكون وفاعله ضمير مستتر وجوبا تقديره أنت و «نا» ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به.



‌‌2 - القسم الثاني:

وهي الأدوات التي تجزم فعلين مضارعين الأول يسمّى فعل الشرط والثاني يسمى جواب الشرط 


وجزاءه. ولقد سمي الفعل الأول فعل الشرط لأنه علامة على وجود الفعل الثاني والعلامة تسمى شرطا. قال الله عزّ وجلّ: فَقَدْ جاءَ أَشْراطُها أي علاماتها.

وهذه الأدوات قسمان:



‌‌1 - أحرف.

‌‌2 - أسماء.

الأحرف أربعة: اثنان جازمان وهما: إن وإذما وإثنان غير جازمين وهما: لو، لولا.


1 - إن:

نحو قوله تعالى: إِنْ تَعُودُوا نَعُدْ.

إن: حرف شرط جازم مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

تعودوا: فعل مضارع مجزوم لأنه فعل الشرط وعلامة جزمه حذف النون لأنه من الأفعال الخمسة والواو ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل والألف الألف الفارقة بين الاسم والفعل حرف مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

نعد: فعل مضارع مجزوم لأنه جواب الشرط وعلامة جزمه السكون وفاعله ضمير مستتر وجوبا تقديره نحن والجملة الفعلية لا محل لها من الاعراب لأنها جواب شرط جازم غير مقترن بالفاء الجزائية أو إذا الفجائية

قد يأتي بعد «إن» اسم وفي هذه الحالة نقدّر بعدها فاعلا يفسره الفعل المذكور.

نحو: إن زيد حضر فسأكرمه.

ان: حرف شرط جازم مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

زيد: فاعل (لفعل محذوف يفسره فعل «حضر») مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

فسأكرمه: الفاء واقعة في جواب شرط جازم حرف مبني على الفتح لا محل له من الاعراب. «أكرمه» فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره وفاعله ضمير مستتر وجوبا تقديره أنا والهاء ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به. والجملة الفعلية في محل جزم جواب الشرط لأنها مقترنة بالفاء الجزائية.

يكثر وقوع «ما» الزائدة بعد «إن» فتدغم فيها النون.

نحو: إمّا تقم بواجبك يحترمك الناس.

اما: أصلها ان+ ما.

ان: حرف شرط جازم.

ما: حرف زائد مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

تقم: فعل مضارع مجزوم لأنه فعل الشرط وعلامة جزمه السكون وفاعله ضمير مستتر وجوبا تقديره أنت.

بواجبك: الباء حرف جر مبني على الكسر لا محل له من الاعراب.

«واجبك» اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخره وهو مضاف والكاف ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالاضافة وشبه الجملة متعلق بالفعل «تقم»

يحترمك: فعل مضارع مجزوم لأنه جواب شرط جازم وعلامة جزمه السكون والكاف ضمير متصل مبني على الفتح في محل نصب مفعول به.

الناس: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

والجملة الفعلية لا محل لها من الاعراب لأنها جواب شرط جازم غير مقترن بالفاء أو إذا الفجائية.

2 - إذ ما:

نحو: إذ ما تقم أقم.

إذ ما: حرف شرط جازم مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

تقم: فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه السكون لأنه فعل الشرط وفاعله ضمير مستتر وجوبا تقديره أنت.

أقم: فعل مضارع مجزوم لأنه جواب شرط جازم وعلامة جزمه السكون وفاعله ضمير مستتر وجوبا تقديره أنا

والجملة الفعلية لا محل لها من الاعراب لأنها جواب شرط جازم غير مقترن بالفاء أو إذا الفجائية.

3 - لو: حرف شرط غير جازم يدل على امتناع الشرط لامتناع الجواب.

نحو: لو جئتني لأكرمتك.

لو: حرف شرط غير جازم يدل على امتناع الشرط لامتناع الجواب مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

جئتني: فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بالتاء والتاء ضمير متصل مبني على الفتح في محل رفع فاعل والنون للوقاية حرف مبني على الكسر لا محل له من الاعراب والياء ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به

لأكرمتك: اللام واقعة في جواب شرط غير جازم حرف مبني على الفتح لا محل له من الاعراب. «أكرمتك» فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بالتاء والتاء ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل والكاف ضمير متصل مبني على الفتح في محل نصب مفعول به والجملة الفعلية لا محل لها من الاعراب لأنها جواب شرط غير جازم.

4 - لولا: حرف شرط غير جازم يدل على وجود الشرط لامتناع الجواب ويأتي بعدها مبتدأ خبره محذوف وجوبا.

نحو: لولا اهمالك لنجحت.

لولا: حرف شرط غير جازم يدل على وجود الشرط لامتناع الجواب مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

اهمالك: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره وهو مضاف والكاف ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالاضافة والخبر محذوف وجوبا.

لنجحت: اللام حرف واقع في جواب «لولا» لا محل له من الاعراب «نجحت» فعل وفاعل والجملة الفعلية لا محل لها من الاعراب لأنها جواب شرط غير جازم.

2 - الأسماء: وهي أحد عشر اسما منها عشرة جازمة وواحد غير جازم.

الأسماء الجازمة:


1 - من: للعاقل.


نحو قوله تعالى: مَنْ يَعْمَلْ سُوءاً يُجْزَ بِهِ.

من: اسم شرط جازم مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.

يعمل: فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه السكون لأنه فعل الشرط وفاعله ضمير مستتر جوازا تقديره هو

والجملة الفعلية في محل رفع خبر

سوءا: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

يجز: فعل مضارع مبني للمجهول مجزوم وعلامة جزمه حذف حرف العلة لأنه جواب شرط جازم ونائب فاعله ضمير مستتر جوازا تقديره هو والجملة الفعلية لا محل لها من الاعراب لأنها جواب شرط جازم غير مقترن بالفاء أو إذا الفجائية.

به: الباء حرف جر مبني على الكسر لا محل له من الاعراب والهاء ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بحرف الجر وشبه الجملة متعلق بالفعل «يجز».

2 - ما: لغير العاقل.


نحو قوله تعالى: ما تَفْعَلُوا مِنْ خَيْرٍ يَعْلَمْهُ اللَّهُ.

ما: اسم شرط جازم مبني على السكون في محل نصب مفعول به.

تفعلوا: فعل مضارع مجزوم لأنه فعل الشرط وعلامة جزمه حذف النون لأنه من الأفعال الخمسة والواو ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل والألف الألف الفارقة بين الفعل والاسم حرف مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

من خير: جار ومجرور. وشبه الجملة متعلق بالفعل «تفعلوا».

يعلمه: فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه السكون لأنه جواب شرط جازم والهاء ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به.

الله: لفظ الجلالة فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره. والجملة الفعلية لا محل لها من الاعراب لأنها جواب شرط جازم غير مقترن بالفاء أو إذا الفجائية.

3 - مهما: لغير العاقل.


نحو: مهما تفعل تجد

مهما: اسم شرط جازم مبني على السكون في محل نصب مفعول به.

تفعل: فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه السكون لأنه فعل الشرط وفاعله ضمير مستتر وجوبا تقديره أنت.

تجد: فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه السكون لأنه جواب شرط جازم وفاعله ضمير مستتر وجوبا تقديره

أنت والجملة الفعلية لا محل لها من الاعراب لأنها جواب شرط جازم غير مقترن بالفاء أو إذا الفجائية.

4 - متى: اسم شرط جازم يدل على الزمان ويكون دائما في محل نصب مفعول فيه.

نحو: متى تأتنا تجدنا.

متى: اسم شرط جازم مبني على السكون في محل نصب مفعول فيه. وشبه الجملة متعلّق بجواب الشرط «تجد».

تأتنا: فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه حذف حرف العلة لأنه فعل الشرط وفاعله ضمير مستتر وجوبا تقديره أنت.

تجدنا: فعل مضارع مجزوم لأنه فعل الشرط وعلامة جزمه السكون وفاعله ضمير مستتر وجوبا تقديره أنت و «نا» ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به والجملة الفعلية لا محل لها من الاعراب لأنها جواب شرط جازم غير مقترن بالفاء أو إذا الفجائية.

5 - أيّان: اسم شرط جازم يدل على الزمان وهو في محل نصب مفعول فيه.

نحو: أيّان نؤمّنك نأمن خيرا.

أيان: اسم شرط جازم مبني على الفتح في محل نصب مفعول فيه.

وشبه الجملة متعلق بجواب الشرط «نأمن»

نؤمنك: فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه السكون لأنه فعل الشرط وفاعله ضمير مستتر وجوبا تقديره نحن والكاف ضمير متصل مبني على الفتح في محل نصب مفعول به.

نأمن: فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه السكون لأنه جواب شرط جازم وفاعله ضمير مستتر وجوبا تقديره نحن والجملة الفعلية لا محل لها من الاعراب لأنها جواب شرط جازم غير مقترن بالفاء أو إذا الفجائية.

خيرا: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

6 - أين: والغالب اقترانها ب «ما»: اسم شرط جازم يدل على المكان ويكون دائما في محل نصب مفعول فيه.

نحو قوله تعالى: أَيْنَما تَكُونُوا يُدْرِكْكُمُ الْمَوْتُ.

أينما: اسم شرط جازم مبني على السكون في محل نصب مفعول فيه. وشبه الجملة متعلق بمحذوف خبر تكون مقدم في محل نصب.

تكونوا: فعل مضارع ناقص مجزوم لأنه فعل الشرط وعلامة جزمه حذف النون لأنه من الأفعال الخمسة والواو ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع اسم «تكون» والألف الألف الفارقة بين الاسم والفعل حرف مبني

على السكون لا محل له من الاعراب.

يدرككم: فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه السكون لأنه جواب شرط جازم والكاف ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به والميم لجمع الذكور العقلاء حرف لا محل له من الاعراب.

الموت: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره والجملة الفعلية لا محل لها من الاعراب لأنها جواب شرط جازم غير مقترن بالفاء أو إذا الفجائية.

وتقول: أين تذهب تر خيرا

أين: اسم شرط جازم مبني على الفتح في محل نصب مفعول فيه وشبه الجملة متعلق بجواب الشرط «تر».

تذهب: فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه السكون لأنه فعل الشرط وفاعله ضمير مستتر وجوبا تقديره أنت.

تر: فعل مضارع مجزوم لأنه جواب شرط جازم وعلامة جزمه حذف حرف العلة من آخره وفاعله ضمير مستتر وجوبا تقديره أنت والجملة الفعلية لا محل لها من الاعراب لأنها جواب شرط جازم غير مقترن بالفاء أو إذا الفجائية.

خيرا: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

7 - أنّى: اسم شرط جازم يدل على المكان ويكون دائما في محل نصب مفعول فيه.

نحو: أنّى تحطّ أنظاركم تجدوا سماء صافية.

أنى: اسم شرط جازم مبني على السكون في محل نصب مفعول فيه وشبه الجملة متعلق بجواب الشرط «تجدوا».

تحط: فعل مضارع مجزوم لأنه فعل الشرط وعلامة جزمه السكون وقد حرّك بالفتح منعا من التقاء الساكنين.

أنظاركم: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره وهو مضاف والكاف ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالاضافة والميم لجمع الذكور العقلاء حرف لا محل له من الاعراب.

تجدوا: فعل مضارع مجزوم لأنه جواب شرط جازم وعلامة جزمه حذف النون لأنه من الأفعال الخمسة والواو ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل والألف الألف الفارقة بين الاسم والفعل حرف مبني على السكون لا محل له من الاعراب. والجملة الفعلية لا محل لها من الاعراب لأنها جواب شرط جازم غير مقترن بالفاء أو إذا الفجائية

8 - حيثما: اسم شرط جازم يدل على المكان ويكون دائما في محل نصب مفعول فيه.

نحو: حيثما تستقم يقدّر لك الله نجاحا.

حيثما: اسم شرط جازم مبني على السكون في محل نصب مفعول فيه وشبه الجملة متعلق بجواب الشرط «يقدر».

تستقم: فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه السكون لأنه فعل الشرط وفاعله ضمير مستتر وجوبا تقديره أنت.

يقدر: فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه السكون لأنه جواب شرط جازم.

لك: اللام حرف جر مبني على الفتح لا محل له من الاعراب والكاف ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بحرف الجر وشبه الجملة متعلق بمحذوف حال في محل نصب

الله: لفظ الجلالة فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره .. والجملة الفعلية لا محل لها من الاعراب لأنها جواب شرط جازم غير مقترن بالفاء أو إذا الفجائية.

نجاحا: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

9 - أيّ: اسم شرط جازم تستعمل للعاقل ولغيره. فإن أضيفت إلى عاقل فهي للعاقل وإن أضيفت إلى غير العاقل فهي لغيره. وتتميز «أي» عن سائر أسماء الشرط بأنها معربة لملازمتها الإضافة.

للعاقل: نحو: أيّهم يقم أقم معه.

أيهم: اسم شرط جازم بمعنى «من» مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره وهو مضاف والهاء ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالاضافة والميم لجمع الذكور العقلاء حرف مبني على السكون لا محل له من الاعراب

يقم: فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه السكون لأنه فعل الشرط وفاعله ضمير مستتر جوازا تقديره هو. والجملة الفعلية في محل رفع خبر.

أقم: فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه السكون لأنه جواب شرط جازم وفاعله ضمير مستتر وجوبا تقديره أنا. والجملة الفعلية لا محل لها من الاعراب لأنها جواب شرط جازم غير مقترن بالفاء أو إذا الفجائية.

معه: ظرف مكان منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره وهو مضاف والهاء ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالاضافة وشبه الجملة متعلق بالفعل «أقم».

لغير العاقل نحو: أيّ الدواب تركب أركب.

أي: اسم شرط جازم بمعنى «ما» مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره وهو مضاف.

الدواب: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخره.

تركب: فعل مضارع مجزوم لأنه فعل الشرط وعلامة جزمه السكون وفاعله ضمير مستتر وجوبا تقديره أنت.

أركب: فعل مضارع مجزوم لأنه جواب شرط جازم وعلامة جزمه السكون وفاعله ضمير مستتر وجوبا تقديره أنا والجملة الفعلية لا محل لها من الاعراب لأنها جواب شرط جازم غير مقترن بالفاء أو إذا الفجائية.

للزمان نحو: أيّ يوم تذهب أذهب.

أي: اسم شرط جازم بمعنى «متى» ظرف زمان منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره وهو مضاف وشبه الجملة متعلق بجواب الشرط «أذهب».

يوم: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخره.

للمكان نحو: أيّ مكان تجلس أجلس

أي: اسم شرط جازم بمعنى «أين» ظرف زمان منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره وهو مضاف وشبه الجملة متعلق بجواب الشرط «أجلس».

مكان: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخره.

10 - كيفما: اسم شرط جازم يدل على الحال.

نحو: كيفما تعمل أعمل.

كيفما: اسم شرط جازم مبني على السكون في محل نصب حال.

تعمل: فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه السكون لأنه فعل الشرط وفاعله ضمير مستتر وجوبا تقديره أنت.

أعمل: فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه السكون لأنه جواب شرط جازم وفاعله ضمير مستتر وجوبا تقديره أنا والجملة الفعلية لا محل لها من الاعراب لأنها جواب شرط جازم غير مقترن بالفاء أو إذا الفجائية.

تعرب «كيفما» في محل نصب خبر إن كان فعل الشرط فعلا ناقصا

نحو: كيفما تكن فإنك محبوب.

كيفما: اسم شرط جازم في محل نصب خبر مقدم ل «تكن».

11 - إذا: اسم شرط غير جازم والعامل فيه ليس فعل الشرط وإنما الجواب وهو مضاف إلى جملة الشرط دائما.

نحو: إذا زرتني وجدتني.

إذا: ظرف لما يستقبل من الزمان تضمن معنى الشرط خافض لشرطه منصوب بجوابه مبني على السكون في محل نصب مفعول فيه وشبه الجملة متعلق بجواب الشرط «وجدتني».

زرتني: فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بالتاء والتاء ضمير متصل مبني على الفتح في محل رفع فاعل والنون للوقاية حرف مبني على

الكسر لا محل له من الاعراب والياء ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به والجملة الفعلية في محل جر بالاضافة.

وجدتني: فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بتاء الضمير والتاء ضمير متصل مبني على الفتح في محل رفع فاعل والنون للوقاية حرف مبني على الكسر لا محل له من الاعراب والياء ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به والجملة الفعلية لا محل لها من الاعراب لأنها جواب شرط غير جازم.

ويشترط ب «إذا» الشرطية أن تدخل على جملتين فعليتين ماضوّيتين، وإن ورد بعدها اسم كان فاعلا لفعل الشرط الآتي.

نحو: إذا الشعب يوما أراد الحياة …

الشعب: فاعل لفعل «أراد» مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

* يشترط لفعل الشرط ستة أمور.

1 - ألا يكون فعلا ماضويا فلا يجوز أن تقول: إن قام زيد أمس أقم معه. وقد جاء في القرآن الكريم قوله تعالى: إِنْ كُنْتُ قُلْتُهُ فَقَدْ عَلِمْتَهُ.

والمعنى: ان يتبين أني كنت قلته.

2 - ألا يكون طلبا فلا يجوز أن تقول: إن قم ولا إن ليقم أو إن لا يقم.

3 - ألا يكون فعلا جامدا فلا يجوز أن تقول: إن عسى أو إن ليس.

4 - ألا يكون مقرونا بحرف تنفيس (السين أو سوف) فلا يجوز أن تقول: إن سيقم ولا إن سوف يقم.

5 - ألا يكون مقرونا بقد فلا يجوز أن تقول: إن قد قم زيد.

6 - ألا يكون مقرونا بحرف نفي فلا يجوز أن تقول: إن لما يقم ولا أن لن يقم

يستثنى من ذلك لم ولا إذ يجوز أن تقول: إن لم تدرس فأنت مهمل.

ونحو قوله تعالى: إِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَما بَلَّغْتَ رِسالَتَهُ.

إن: حرف شرط جازم مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

لم: حرف جزم ونفي وقلب مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

تفعل: فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه السكون وفاعله ضمير مستتر وجوبا تقديره أنت.

فما: الفاء واقعة في جواب شرط جازم حرف مبني على الفتح لا محل له من الاعراب. «ما» حرف نفي مبني على السكون لا محل له من الاعراب

بلغت: فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بالتاء والتاء ضمير متصل مبني على الفتح في محل رفع فاعل والجملة الفعلية في محل جزم لأنها جواب شرط جازم مقترنة بفاء الجزاء.

رسالته: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره وهو مضاف والهاء ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالاضافة.

ونحو قوله تعالى: إِلَّا تَفْعَلُوهُ تَكُنْ فِتْنَةٌ فِي الْأَرْضِ.

ألا: أصلها إن+ لا.

إن: حرف شرط جازم مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

لا: حرف نفي مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

تفعلوه: فعل مضارع مجزوم لأنه فعل الشرط وعلامة جزمه حذف النون لأنه من الأفعال الخمسة والواو ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل والهاء ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به

تكن: فعل مضارع تامّ (بمعنى تحدث) مجزوم وعلامة جزمه السكون لأنه جواب الشرط. واسمه ضمير مستتر فيه جوازا تقديره هي.

فتنة: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

في الأرض: جار ومجرور وشبه الجملة متعلق بمحذوف نعت في محل نصب. والجملة من تكن واسمها وخبرها لا محل لها من الاعراب لأنها جواب شرط جازم غير مقترن بالفاء أو إذا الفجائية.

- إذا كان جواب الشرط واحدا من الأفعال المذكورة سابقا لفعل الشرط اقترن بالفاء.

1 - الماضي:

نحو: إِنْ كانَ قَمِيصُهُ قُدَّ مِنْ قُبُلٍ فَصَدَقَتْ.

إن: حرف شرط جازم مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

كان: فعل ماض ناقص مبني على الفتح الظاهر على آخره.

قميصه: اسم كان مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره وهو مضاف والهاء ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالاضافة.

قدّ: فعل ماض مبني للمجهول مبني على الفتح الظاهر على آخره ونائب فاعله ضمير مستتر جوازا تقديره هو. والجملة الفعلية في محل نصب خبر كان.

من: حرف جر مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

قبل: اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخره. وشبه الجملة متعلق بالفعل «قدّ».

فصدقت: الفاء واقعة في جواب شرط جازم حرف مبني على الفتح لا محل له من الاعراب. «صدقت» فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بالتاء، والتاء ضمير متصل مبني على الفتح في محل رفع فاعل. والجملة الفعلية في محل جزم لأنها جواب شرط جازم مقترنة بالفاء

2 - طلب:

نحو قوله تعالى: إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ.

ان: حرف شرط جازم مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

كنتم: فعل ماض ناقص مبني على السكون لاتصاله بالتاء والتاء ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع اسم «كان».

تحبون: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه ثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة والواو ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل. والجملة الفعلية في محل نصب خبر كان.

الله: لفظ الجلالة مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

فاتبعوني: الفاء واقعة في جواب شرط جازم حرف مبني على الفتح لا محل له من الاعراب. «اتبعوني» فعل أمر مبني على حذف النون لاتصاله بواو الجماعة والواو ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل والنون للوقاية حرف مبني على الكسر لا محل له من الاعراب والياء ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به. والجملة الفعلية في محل جزم جواب الشرط مقترنة بالفاء.

يحببكم: فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه السكون لأنه جواب شرط والكاف ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به والميم لجمع الذكور العقلاء حرف لا محل له من الاعراب.

الله: لفظ الجلالة فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

3 - الفعل الجامد:

نحو قوله تعالى: إِنْ تَرَنِ أَنَا أَقَلَّ مِنْكَ مالًا وَوَلَداً فَعَسى رَبِّي أَنْ يُؤْتِيَنِ خَيْراً

إن: حرف شرط جازم مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

ترني: فعل مضارع مجزوم لأنه فعل الشرط وعلامة جزمه حذف حرف العلة من آخره وفاعله ضمير مستتر وجوبا تقديره أنت والنون للوقاية حرف مبني على الكسر لا محل له من الاعراب والياء ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به أول.

أنا: ضمير فصل مبني على السكون لا محل له من الإعراب.

أقل: مفعول به ثان منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

منك: حرف جر مبني على السكون لا محل له من الاعراب والكاف ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بحرف الجر وشبه الجملة متعلق ب «أقل».

مالا: تمييز منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

و: حرف: عطف مبني على الفتح لا محل له من الاعراب. ولدا:

معطوف على «مالا» منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

فعسى: الفاء واقعة في جواب شرط جازم حرف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب «عسى» فعل ماض ناقص مبني على الفتح المقدر على الألف منع من ظهوره التعذر.

ربي: اسم «عسى» مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على ما قبل الياء منع من ظهورها اشتغال المحل بحركة المناسبة وهو مضاف والياء ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.

أن: حرف نصب ومصدري مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

يؤتيني: فعل مضارع منصوب بأن وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على

آخره والنون للوقاية حرف مبني على الكسر لا محل له من الاعراب وفاعله ضمير مستتر جوازا تقديره هو والياء ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به أول والجملة الفعلية في محل نصب خبر «عسى».

والجملة من عسى واسمها وخبرها في محل جزم لأنها جواب شرط جازم مقترنة بالفاء الجزائية.

خيرا: مفعول به ثان منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

4 - المقرون بسوف أو السين:

نحو قوله تعالى: إِنْ خِفْتُمْ عَيْلَةً فَسَوْفَ يُغْنِيكُمُ اللَّهُ.

إن: حرف شرط جازم مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

خفتم: فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بالتاء والتاء ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل والميم لجمع الذكور العقلاء حرف لا محل له من الاعراب.

عيلة: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

فسوف: الفاء واقعة في جواب شرط جازم حرف مبني على الفتح لا محل له من الاعراب. «سوف» حرف تنفيس يدل على الاستقبال مبني على الفتح لا محل له من الاعراب.

يغنيكم: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الياء منع من ظهورها الثقل والكاف ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به والميم لجمع الذكور العقلاء حرف لا محل له من الاعراب.

الله: لفظ الجلالة فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره. والجملة الفعلية في محل جزم لأنها جواب شرط جازم مقترنة بالفاء

- المقرون بالسين:

نحو قوله تعالى: مَنْ يَسْتَنْكِفْ عَنْ عِبادَتِهِ وَيَسْتَكْبِرْ فَسَيَحْشُرُهُمْ إِلَيْهِ جَمِيعاً.

من: اسم شرط جازم مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.

يستنكف: فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه السكون لأنه فعل الشرط وفاعله ضمير مستتر جوازا تقديره هو والجملة الفعلية في محل رفع خبر.

عن: حرف جر مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

عبادته: اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخره. وهو مضاف والهاء ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بالاضافة وشبه الجملة متعلق بالفعل «يستنكف».

و: حرف عطف مبني على الفتح لا محل له من الاعراب.

يستكبر: معطوف على «يستنكف» الاعراب نفسه.

فسيحشرهم: الفاء واقعة في جواب شرط جازم حرف مبني على الفتح لا محل له من الاعراب والسين حرف تنفيس دال على الاستقبال مبني على الفتح لا محل له من الاعراب. «يحشر» فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه

الضمة الظاهرة على آخره والهاء ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به والميم لجمع الذكور العقلاء حرف مبني على السكون لا محل له من الاعراب وفاعله ضمير مستتر جوازا تقديره هو والجملة الفعلية في محل جزم لأنها جواب شرط جازم مقترنة بالفاء.

إليه: حرف جر مبني على السكون لا محل له من الاعراب والهاء ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بحرف الجر وشبه الجملة متعلق بالحال الآتي «جميعا»

جميعا: حال منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

5 - المقرون بقد:

نحو قوله تعالى: إِنْ يَسْرِقْ فَقَدْ سَرَقَ أَخٌ لَهُ مِنْ قَبْلُ.

ان: حرف شرط جازم مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

يسرق: فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه السكون لأنه فعل شرط جازم وفاعله ضمير مستتر جوازا تقديره هو.

فقد: الفاء واقعة في جواب شرط جازم حرف مبني على الفتح لا محل له من الاعراب. «قد» حرف تحقيق مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

سرق: فعل ماض مبني على الفتح الظاهر على آخره.

أخ: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

له: اللام حرف جر مبني على الفتح لا محل له من الاعراب والهاء ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بحرف الجر وشبه الجملة متعلق بمحذوف نعت في محل رفع.

من: حرف جر مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

قبل: ظرف زمان مبني على الضم في محل جر بحرف الجر وشبه الجملة متعلق بمحذوف نعت في محل رفع.

6 - المقرون بحرف نفي غير «لا» و «لم»:

نحو قوله تعالى: إِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَما بَلَّغْتَ رِسالَتَهُ.

ونحو قوله تعالى: وَمَنْ يَنْقَلِبْ عَلى عَقِبَيْهِ فَلَنْ يَضُرَّ اللَّهَ

من: اسم شرط جازم مبني على السكون في محل رفع مبتدأ

ينقلب: فعل مضارع مجزوم لأنه فعل الشرط وعلامة جزمه السكون وفاعله ضمير مستتر جوازا تقديره هو. والجملة الفعلية في محل رفع خبر.

على: حرف جر مبني على السكون لا محل له من الاعراب

عقبيه: اسم مجرور وعلامة جره الياء لأنه مثنى وهو مضاف والهاء ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بالاضافة وشبه الجملة متعلق بالفعل «ينقلب».

فلن: الفاء واقعة في جواب شرط جازم حرف مبني على الفتح لا محل له من الاعراب. «لن» حرف نفي ونصب مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

يضرّ: فعل مضارع منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره وفاعله ضمير مستتر جوازا تقديره هو. والجملة الفعلية في محل جزم جواب الشرط لأنها مقترنة بالفاء.

الله: لفظ الجلالة مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

- قد يكون جواب الشرط جملة اسمية وحينئذ يجب أن يقترن بالفاء أو إذا الفجائية.

نحو قوله تعالى: إِنْ يَمْسَسْكَ بِخَيْرٍ فَهُوَ عَلى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ.

ان: حرف شرط جازم مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

يمسسك: فعل مضارع مجزوم لأنه فعل الشرط وعلامة جزمه السكون وفاعله ضمير مستتر جوازا تقديره هو والكاف ضمير متصل مبني على الفتح في محل نصب مفعول به.

بخير: الباء حرف جر مبني على الكسر لا محل له من الاعراب «خير» اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخره وشبه الجملة متعلق بالفعل «يمسس»

فهو: الفاء واقعة في جواب شرط جازم حرف مبني على الفتح لا محل له من الاعراب. «هو» ضمير منفصل مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ.

على: حرف جر مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

كل: اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخره وهو مضاف. وشبه الجملة متعلق بالخبر الآتي «قدير».

شيء: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخره.

قدير: خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره. والجملة الاسمية المؤلفة من المبتدأ والخبر في محل جزم جواب الشرط.

ونحو قوله تعالى: إِنْ تُصِبْهُمْ سَيِّئَةٌ بِما قَدَّمَتْ أَيْدِيهِمْ إِذا هُمْ يَقْنَطُونَ.

إن: حرف شرط جازم مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

تصبهم: فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه السكون لأنه فعل الشرط والهاء ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به والميم لجمع الذكور العقلاء حرف مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

سيئة: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

بما: الباء حرف جر مبني على الكسر لا محل له من الاعراب. «ما» اسم موصول مبني على السكون في محل جر بحرف الجر وشبه الجملة متعلق بمحذوف نعت في محل رفع.

قدمت: فعل ماض مبني على الفتح الظاهر على آخره والتاء للتأنيث حرف مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

أيديهم: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الياء منع من ظهورها الثقل وهو مضاف والهاء ضمير متصل مبني على الكسر في محل

جر بالاضافة والميم لجمع الذكور العقلاء حرف مبني على السكون لا محل له من الاعراب والجملة الفعلية لا محل لها من الاعراب لأنها صلة الموصول.

إذا: حرف مفاجأة مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

هم: ضمير منفصل مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.

يقنطون: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه ثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة والواو ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل والجملة الفعلية في محل رفع خبر والجملة الاسمية المؤلفة من المبتدأ والخبر في محل جزم جواب الشرط لأنها مقترنة بإذا الفجائية.

- إذا كان فعل الشرط ماضويا وجوابه مضارعا جاز جزم الجواب أو رفعه فتقول:

إن قام زيد يقوم عليّ أو يقم.

- إذا كان فعل الشرط مضارعا والجواب مضارعا وجب جزم الاثنين كما رأينا في الأمثلة السابقة.

- إذا كان فعل الشرط مضارعا والجواب ماضويا وجب جزم فعل الشرط.

نحو قوله صلّى الله عليه وسلّم: «من يقم ليلة القدر إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدّم من ذنبه».

من: اسم شرط جازم مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.

يقم: فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه السكون لأنه فعل الشرط وفاعله ضمير مستتر جوازا تقديره هو والجملة الفعلية في محل رفع خبر.

ليلة: ظرف زمان منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره وهو مضاف متعلق بالفعل «يقم»

القدر: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخره.

إيمانا: مفعول لأجله منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

احتسابا: معطوف على «إيمانا».

غفر: فعل ماض مبني للمجهول مبني على الفتح الظاهر على آخره.

له: اللام حرف جر مبني على الفتح لا محل له من الاعراب والهاء ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بحرف الجر وشبه الجملة متعلق بالفعل «غفر».

ما: اسم موصول مبني على السكون في محل رفع نائب فاعل والجملة الفعلية لا محل لها من الاعراب لأنها جواب شرط جازم غير مقترن بالفاء أو إذا الفجائية.

تقدم: فعل ماض مبني على الفتح الظاهر على آخره وفاعله ضمير مستتر جوازا تقديره هو والجملة الفعلية لا محل لها من الاعراب لأنها صلة الموصول.

من: حرف جر مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

ذنبه: اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخره وهو مضاف، والهاء ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بالاضافة وشبه الجملة متعلق بالفعل «تقدم».

ملاحظة:

قد يأتي الفعل المضارع مجزوما ولكنه غير مسبوق بحرف جزم وذلك إذا سبقه فعل أمر وكان الفعل المضارع جوابا له.

نحو: أدرس تنجح.

أدرس: فعل أمر مبني على السكون وفاعله ضمير مستتر وجوبا تقديره أنت

والنحاة يقدّرون في هذا الاعراب حرف شرط جازما يكون الفعل المضارع جوابا له. التقدير: إن تدرس تنجح.

يشترط للفعل المضارع في مثل هذه الحال أن يكون نتيجة لفعل الأمر. فإذا قلت: أتركني ألعب. وجب رفع «العب»

ألعب: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره وفاعله ضمير مستتر وجوبا تقديره أنا.

وذلك لأن «ألعب» ليس نتيجة لفعل «أتركني». فأنا سألعب سواء أتركتني أم لم تتركني

المصادر:

الكتاب: القواعد التطبيقية في اللغة العربية


المؤلف: الدكتور نديم حسين دعكور


الناشر: مؤسسة بحسون للنشر والتوزيع، بيروت - لبنان







reaction:

تعليقات