القائمة الرئيسية

الصفحات

الجمل التي لا محلّ لها من الإعراب:ثماني جمل

الجمل التي لا محلّ لها من الإعراب:ثماني جمل


الجمل التي لا محلّ لها من الإعراب





الجملة التي لا محل لها من الاعراب هي الجملة التي لا يصحّ أن تحلّ محلها كلمة مفردة ومن ثمّ لا يقال فيها انها في محل نصب أو رفع أو جر أو جزم. وهي ثماني جمل:



جملة لا محل لها من الإعراب :الجملة الابتدائية:


وهي الجملة المفتتح بها النطق سواء كانت‌‌ فعلية أو‌‌ اسمية.



- فعلية:

نحو: قم بواجباتك المدرسية.

قم: فعل أمر مبني على السكون وفاعله ضمير مستتر وجوبا تقديره أنت. والجملة الفعلية لا محل لها من الاعراب لأنها جملة ابتدائية.



- اسمية:

نحو: زيد مجتهد (إذا قلت ذلك وأنت في ابتداء الكلام).

زيد: مبتدأ

مجتهد: خبر. والجملة الاسمية لا محل لها من الاعراب لأنها جملة ابتدائية.

ونحو: إنّ الحياة كفاح

ان: حرف توكيد ونصب مبني على الفتح لا محل له من الاعراب.

الحياة: اسم إن منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

كفاح: خبر إن مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

والجملة من ان واسمها وخبرها لا محل لها من الاعراب لأنها جملة ابتدائية.



جملة لا محل لها من الإعراب: الجملة المستأنفة:


وهي الجملة المنقطعة عما قبلها.

نحو قوله تعالى: قُلْ سَأَتْلُوا عَلَيْكُمْ مِنْهُ ذِكْراً إِنَّا مَكَّنَّا لَهُ فِي الْأَرْضِ.

انا: أصلها اننا حرف توكيد ونصب مبني على الفتح لا محل له من الاعراب والنا ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب اسم ان.

مكنا: فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بالنا والنا ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل. والجملة الفعلية في محل رفع خبر ان.

له: اللام حرف جر مبني على الفتح لا محل له من الاعراب والهاء ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بحرف الجر وشبه الجملة متعلق بالفعل «مكّن».

في الأرض: جار ومجرور وشبه الجملة متعلق بمحذوف حال في محل نصب والجملة من إن ومعموليها لا محل لها من الاعراب لأنها جملة استئنافية.

وقد يؤدي عدم فهم الجملة المستأنفة إلى فساد المعنى.

نحو قوله تعالى: فَلا يَحْزُنْكَ قَوْلُهُمْ إِنَّا نَعْلَمُ ما يُسِرُّونَ وَما يُعْلِنُونَ

لا: حرف نهي وجزم مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

يحزنك: فعل مضارع مجزوم بلا وعلامة جزمه السكون والكاف ضمير متصل مبني على الفتح في محل نصب مفعول به.

قولهم: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره وهو مضاف والهاء ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة.

والميم لجمع الذكور العقلاء حرف مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

انا: أصلها أننا حرف توكيد ونصب مبني على الفتح لا محل له من الاعراب والنا ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب اسم ان.

نعلم: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره وفاعله ضمير مستتر وجوبا تقديره نحن. والجملة الفعلية في محل رفع خبر إن.

ما: اسم موصول مبني على السكون في محل نصب مفعول به.

يسرون: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه ثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة والواو ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل والجملة الفعلية لا محل لها من الاعراب لأنها صلة الموصول.

ويعلنون: الواو حرف عطف. يعلنون معطوف على «يسرون».

والجملة من إن ومعموليها (اسمها وخبرها) لا محل لها من الاعراب لأنها جملة استئنافية.

جملة إِنَّا نَعْلَمُ ما يُسِرُّونَ لو لم تكن للاستئناف لوجب أن تكون في محل نصب مقول القول وبهذا يفسد المعنى لأن الله سبحانه وتعالى يخاطب رسوله صلّى الله عليه وسلّم ألا يحزن لقول المشركين.

ثم يقول له: إنه يعلم ما يسر هؤلاء المشركون وما يعلنون.

ونحو قوله تعالى: وَلا يَحْزُنْكَ قَوْلُهُمْ إِنَّ الْعِزَّةَ لِلَّهِ

إنّ: حرف توكيد ونصب مبني على الفتح لا محل له من الاعراب.

العزة: اسم إنّ منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

لله: اللام حرف جر مبني على الكسر لا محل له من الاعراب.

«الله» لفظ الجلالة اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخره وشبه الجملة متعلق بمحذوف خبر ان في محل رفع. والجملة من إن ومعموليها لا محل لها من الاعراب لأنها جملة استئنافية.

وقد يتبادر إلى الذهن أن جملة (ان العزة لله) محكية بالقول وهذا فاسد للمعنى. إذ لو كانت كذلك لكان محالا. إذ كيف يقول المشركون: ان العزة لله ويحزن الرسول من هذا القول؟

ونحو قولك: نجح زيد إنه مجتهد.

فجملة «نجح زيد» ابتدائية لا محل لها من الاعراب والجملة من إن ومعموليها منقطعة عما قبلها فهي استئنافية لا محل لها من الاعراب.



جملة لا محل لها من الإعراب:الجملة المعترضة:


وهي التي تعترض بين شيئين يحتاج كل منهما للآخر ويؤتى بها لإفادة الكلام تقوية وتسديدا أو تحسينا. وتقع الجملة المعترضة في المواضع الآتية:



 بين الفعل وفاعله:


نحو: نجح- أظنّ- زيد.

أظن: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره وفاعله ضمير مستتر وجوبا تقديره أنا .. والجملة الفعلية لا محل لها من الاعراب لأنها جملة اعتراضية.



 بين الفعل ونائب فاعله:


نحو: ضرب- أعتقد- زيد

أعتقد: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره وفاعله ضمير مستتر وجوبا تقديره أنا. والجملة الفعلية لا محل لها من الاعراب لأنها جملة اعتراضية.



 بين الفعل ومفعوله:


نحو: ضرب زيد- أنا موقن- عليا.

أنا: ضمير منفصل مبني على السكون في محل رفع مبتدإ.

موقن: خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره. والجملة الاسمية لا محل لها من الاعراب لأنها جملة اعتراضية.



 بين ما أصله المبتدأ والخبر:


نحو: كان زيد- والله- يدرس.

والله: الواو واو القسم حرف جر مبني على الفتح لا محل له من الاعراب. «الله» لفظ الجلالة اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخره وشبه الجملة متعلق بفعل محذوف تقديره أقسم. والجملة لا محل لها من الاعراب لأنها جملة اعتراضية.



 بين الشرط وجوابه:


نحو: إن تدرس- أنا موقن- تنجح.

أنا موقن: مبتدأ وخبر والجملة الاسمية لا محل لها من الاعراب لأنها جملة اعتراضية.



 بين القسم وجوابه:


نحو: والله- إنّه لقسم عظيم- لتنجح.

إنه: حرف توكيد ونصب مبني على الفتح لا محل له من الاعراب والهاء ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب اسم ان

لقسم: اللام لام المزحلقة حرف مبني على الفتح لا محل له من الاعراب. «قسم» خبر ان مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره والجملة من إن ومعموليها لا محل لها من الاعراب لأنها جملة اعتراضية.

عظيم: نعت مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

لتنجح: اللام واقعة في جواب قسم حرف مبني على الفتح لا محل له من الاعراب. «تنجح» فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره وفاعله ضمير مستتر وجوبا تقديره أنت. والجملة الفعلية لا محل لها من الاعراب لأنها جواب قسم.



 بين الموصوف وصفته:


نحو: رأيت طالبا- والله- خلوقا.

رأيت: فعل وفاعل.

طالبا: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

والله: جملة القسم لا محل لها من الاعراب لأنها جملة اعتراضية.

خلوقا: نعت منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.



 بين اسم الموصول وصلته:


نحو: نجح الذي- أعتقد- درس.

نجح: فعل ماض مبني على الفتح الظاهر على آخره.

الذي: اسم موصول مبني على السكون في محل رفع فاعل.

أعتقد: جملة فعلية لا محل لها من الاعراب لأنها جملة اعتراضية.

درس: فعل ماض مبني على الفتح الظاهر على آخره وفاعله ضمير مستتر جوازا تقديره هو والجملة الفعلية لا

محل لها من الاعراب لأنها صلة الموصول

 بين أجزاء الصلة:


نحو: رأيت الذي نجاحه- النجاح جميل- باهر.

الذي: اسم موصول مبني على السكون في محل نصب مفعول به.

نجاحه: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره وهو مضاف والهاء ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة.

النجاح: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

جميل: خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره. والجملة الاسمية لا محل لها من الاعراب لأنها جملة اعتراضية.

باهر: خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره. والجملة الاسمية (نجاحه باهر) لا محل لها من الاعراب لأنها صلة الموصول.



 بين الجار والمجرور:


نحو: اشتريته- بأرى- ألف ليرة.

اشتريته: فعل وفاعل ومفعول به.

بأرى: الباء حرف جر مبني على الكسر لا محل له من الاعراب «أرى» فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الألف منع من ظهورها التعذر وفاعله ضمير مستتر وجوبا تقديره أنا. والجملة الفعلية لا محل لها من الاعراب لأنها جملة اعتراضية.

ألف: اسم مجرور بالباء وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخره وهو مضاف وشبه الجملة متعلق بالفعل اشترى.

ليرة: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخره.



 بين المضاف والمضاف إليه:


نحو: هذا طالب- والله- علم-

هذا: ها حرف تنبيه مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

«ذا» اسم اشارة مبني على السكون في محل مبتدإ.

طالب: خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره وهو مضاف.

والله: جملة القسم لا محل لها من الاعراب لأنها جملة اعتراضية.

علم: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخره.



 بين حرف التنفيس والفعل:


نحو: سوف- أنا معتقد- ينجح المجتهد.

سوف: حرف تنفيس مبني على الفتح لا محل له من الاعراب.

أنا: ضمير منفصل مبني على السكون في محل رفع مبتدإ.

معتقد: خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره. والجملة الاسمية لا محل لها من الاعراب لأنها جملة اعتراضية.

ينجح: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

المجتهد: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.



 بين قد والفعل:


نحو: أزيد قد- والله- نجحت.

أزيد: الألف حرف نداء للقريب مبني على الفتح لا محل له من الاعراب. «زيد» منادى مبني على الضم في محل نصب.

قد: حرف تحقيق مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

والله: جملة القسم لا محل لها من الاعراب لأنها جملة اعتراضية

نجحت: فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بالتاء والتاء ضمير متصل مبني على الفتح في محل رفع فاعل.



 بين حرف النفي ومنفيه:


نحو: لا- أراه- يزال ظالما.

أراه: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الألف منع من ظهورها التعذر وفاعله ضمير مستتر وجوبا تقديره‌‌ أنا والهاء ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به والجملة الفعلية لا محل لها من

الاعراب لأنها جملة اعتراضية.



جملة لا محل لها من الإعراب: الجملة التفسيرية:


وهي الجملة التي تفسّر ما تليه وتكشف عن حقيقته. وهي على نوعين:



 مقرونة بحرف تفسير: أي- أن:


أي نحو: يرميني بالطرف أي أنت مذنب.

أي: حرف تفسير مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

أنت: ضمير منفصل مبني على الفتح في محل رفع مبتدإ.

مذنب: خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره. والجملة الاسمية لا محل لها من الاعراب لأنها جملة تفسيرية.

- أن:

نحو قوله تعالى: فَأَوْحَيْنا إِلَيْهِ أَنِ اصْنَعِ الْفُلْكَ.

أن: حرف تفسير مبني على السكون لا محل له من الاعراب. وقد حرك بالكسر منعا من التقاء الساكنين.

اصنع: فعل أمر مبني على السكون وقد حرك بالكسر منعا من التقاء

الساكنين وفاعله ضمير مستتر وجوبا تقديره أنت. والجملة الفعلية لا محل لها من الاعراب لأنها جملة تفسيرية.

الفلك: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.



 مجردة من حرف تفسير:


نحو قوله تعالى: إِنَّ مَثَلَ عِيسى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آدَمَ خَلَقَهُ مِنْ تُرابٍ.

ان: حرف توكيد ونصب مبني على الفتح لا محل له من الاعراب.

مثل: اسم ان منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره وهو مضاف.

عيسى: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الفتحة عوضا عن الكسرة المقدرة على الألف منع من ظهورها التعذر (اسم علم أعجمي ممنوع من الصرف يجر بالفتحة عوضا عن الكسرة).

عند: ظرف مكان منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره وهو مضاف متعلق بمحذوف خبر ان في محل رفع.

الله: لفظ الجلالة مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخره.

كمثل: الكاف حرف تشبيه وجر مبني على الفتح لا محل له من الاعراب. «مثل» اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخره وهو مضاف وشبه الجملة متعلق بمحذوف خبر ان في محل رفع.

آدم: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الفتحة عوضا عن الكسرة لأنه اسم علم أعجمي ممنوع من الصرف.

خلقه: فعل ماض مبني على الفتح الظاهر على آخره وفاعله ضمير مستتر جوازا تقديره هو والهاء ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به. والجملة الفعلية لا محل لها من الاعراب لأنها جملة تفسيرية

ونحو: أحسن إلى زيد أعطه مالا.

أعطه: فعل أمر مبني على حذف حرف العلة من آخره وفاعله ضمير مستتر وجوبا تقديره أنت والهاء ضمير متصل مبني على الكسر في محل نصب مفعول به أول.

مالا: مفعول به ثان منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره. والجملة الفعلية لا محل لها من الاعراب لأنها جملة تفسيرية.

فجملة «أعطه» فسرت جملة «أحسن».

ونحو: بلغني عن زيد كلام والله لأفعلنّ كذا

والله: الواو واو القسم حرف جر مبني على الفتح لا محل له من الاعراب. «الله» لفظ الجلالة اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخره وشبه الجملة متعلق بمحذوف فعل تقديره «أقسم». والجملة الفعلية لا محل لها من الاعراب لأنها جملة تفسيرية.

لأفعلن: اللام واقعة في جواب القسم حرف مبني على الفتح لا محل له من الاعراب. «أفعلن» فعل مضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد والنون حرف توكيد مبني على الفتح لا محل له من الاعراب والفاعل ضمير مستتر وجوبا تقديره أنا.

كذا: مفعول به مبني على السكون في محل نصب. والجملة الفعلية لا محل لها من الاعراب لأنها جواب القسم. جملة القسم فسّرت جملة (بلغني).



جملة لا محل لها من الإعراب: جملة جواب القسم:


نحو قوله تعالى: تَاللَّهِ لَأَكِيدَنَّ أَصْنامَكُمْ.

تالله: التاء تاء القسم حرف جر مبني على الفتح لا محل له من الاعراب. «الله» لفظ الجلالة اسم مجرور وعلامة جره

الكسرة الظاهرة في آخره وشبه الجملة متعلق بمحذوف فعل تقديره أقسم

لأكيدن: اللام واقعة في جواب القسم حرف مبني على الفتح لا محل له من الاعراب. «أكيدن» فعل مضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد وفاعله ضمير مستتر وجوبا تقديره أنا والنون حرف توكيد مبني على الفتح لا محل له من الاعراب.

أصنامكم: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره وهو مضاف والكاف ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به والميم لجمع الذكور العقلاء حرف مبني على السكون لا محل له من الاعراب. والجملة الفعلية لا محل لها من الاعراب لأنها جواب القسم.



جملة لا محل لها من الإعراب: الجملة الواقعة جوابا لشرط غير جازم أو جازم ولم يقترن بالفاء الجزائية أو إذا الفجائية. وكلمات الشرط غير الجازمة هي: لو ولولا ولما وإذا.


نحو: لو درست لنجحت.

لو: حرف شرط غير جازم يدل على امتناع الشرط لامتناع الجواب مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

درست: فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بالتاء والتاء ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل.

لنجحت: اللام واقعة في جواب شرط غير جازم حرف مبني على الفتح لا محل له من الاعراب. «نجحت» فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بالتاء والتاء ضمير متصل مبني على الفتح في محل رفع فاعل.

والجملة الفعلية لا محل لها من الاعراب لأنها جواب شرط غير جازم.

ونحو: لولا اهمالك لنجحت.

لولا: حرف شرط غير جازم يدل على وجود الشرط لامتناع الجواب مبني على السكون لا محل لها من الاعراب.

اهمالك: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره وهو

مضاف والكاف ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالإضافة والخبر محذوف وجوبا.

التقدير: لولا اهمالك موجود لنجحت.

لنجحت: اللام واقعة في جواب شرط غير جازم حرف مبني على الفتح لا محل له من الاعراب. «نجحت» فعل وفاعل والجملة الفعلية لا محل لها من الاعراب لأنها جواب شرط غير جازم.

ونحو: إذا جاء زيد أكرمته.

إذا: ظرف لما يستقبل من الزمان تضمن معنى الشرط خافض لشرطه منصوب بجوابه مبني على السكون في محل نصب مفعول فيه متعلق بالفعل «أكرم».

جاء زيد: فعل وفاعل. والجملة الفعلية في محل جر بإضافة إذا إليها.

أكرمته: فعل وفاعل ومفعول به. والجملة الفعلية لا محل لها من الاعراب لأنها جواب شرط غير جازم.

أما إذا كانت كلمة الشرط جازمه فإن اقترنت بالفاء أو إذا الفجائية كانت في محل جزم جواب الشرط وان لم تقترن بهما فليس لها محلّ من الاعراب.

نحو: من يدرس ينجح.

ينجح: فعل مضارع مجزوم لأنه جواب شرط جازم وعلامة جزمه السكون وفاعله ضمير مستتر جوازا تقديره هو والجملة الفعلية لا محل لها من الاعراب لأنها جواب شرط جازم غير مقترن بالفاء الجزائية أو إذا الفجائية.



جملة لا محل لها من الإعراب: الجملة الواقعة صلة الموصول:


نحو: رأيت الذي نجح.

نجح: فعل ماض مبني على الفتح الظاهر على آخره وفاعله ضمير

مستتر جوازا تقديره هو. والجملة الفعلية لا محل لها من الاعراب لأنها صلة الموصول.



‌‌جملة لا محل لها من الإعراب: الجملة التابعة لجملة لا محل لها من الاعراب:


نحو: نجح زيد ورسب عليّ.

نجح: زيد: فعل وفاعل والجملة الفعلية لا محل لها من الاعراب لأنها جملة ابتدائية.

و: حرف عطف مبني على الفتح لا محل له من الاعراب.

رسب علي: فعل وفاعل والجملة الفعلية لا محل لها من الاعراب لأنها معطوفة على جملة
 «نجح زيد» وهي جملة ابتدائية




المصادر



الكتاب: القواعد التطبيقية في اللغة العربية

المؤلف: الدكتور نديم حسين دعكور

الناشر: مؤسسة بحسون للنشر والتوزيع، بيروت - لبنان









reaction:

تعليقات