القائمة الرئيسية

الصفحات

الإعراب - الإعراب المقدّر، أسباب الإعراب المقدّر

 الإعراب - الإعراب المقدّر، أسباب الإعراب المقدّر

الإعراب المقدّر، أسباب الإعراب المقدّر



ما هو الإعراب المقدر؟

الإعراب المقدّر:يكون للكلمات التي  لا تظهر عليها علامة الإعراب التي يقتضيها موقعها في الجملة وفي مثل هذه الحالة علينا أن نقدّرها لأسباب ثلاثة:


اسباب الإعراب المقدر

  1.  عدم صلاحية الحرف الأخير من الكلمة لتحمّل علامة الإعراب.
  2.  وجود حرف يقتضي حركة معينة تناسبه.
  3. وجود حرف جر زائد أو شبيه بالزائد.

عدم صلاحية الحرف الأخير من الكلمة لتحمل علامة الإعراب


 لكونه حرفا من أحرف العلة الثلاثة (الألف والواو والياء) ويشمل هذا النوع:



  1. الاسم المقصور.
  2.  الاسم المنقوص.
  3. الفعل الماضي المعتل الآخر.
  4. الفعل المضارع المعتل الآخر.

الاسم المقصور:


وهو الاسم المعرب المنتهي بألف أصلية سواء أكانت ممدودة كألف «عصا» أم مقصورة كألف «فتى». وهذا الاسم تقدّر عليه الحركات الثلاث

(الضمة والفتحة والكسرة) للتعذر لأن الألف ساكنة لا تقبل الحركة مطلقا ولذلك نعربه بحركة مقدرة منع من ظهورها التعذر. أي استحالة وجود الحركة مع الألف نحو:

كسرت العصا.

كسرت: فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بضمير رفع متحرك والتاء ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل.

العصا: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة المقدرة على الألف منع من ظهورها التعذر.

ونحو: العصا طويلة

العصا: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الألف منع من ظهورها التعذر.

طويلة: خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

ونحو: ضربت بالعصا.

بالعصا: الباء حرف جر مبني على الكسر لا محل له من الإعراب «العصا» اسم مجرور وعلامة جره الكسرة المقدرة على الألف منع من ظهورها التعذر وشبه الجملة متعلق بالفعل «ضرب».

وتقول: جاء الفتى.

جاء: فعل ماض مبني على الفتح الظاهر على آخره.

الفتى: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الألف منع من ظهورها التعذر.

رأيت الفتى.

الفتى: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة المقدرة على الألف منع من ظهورها التعذر

مررت بالفتى.

بالفتى: الباء حرف جر مبني على الكسر لا محل له من الإعراب.

«الفتى» اسم مجرور وعلامة جره الكسرة المقدرة على الألف منع من ظهورها التعذر وشبه الجملة متعلق بالفعل «مررت».

وإذا كان الاسم المقصور نكرة نوّن فتقول:

جاء فتى ورأيت فتى ومررت بفتى.

(وله الإعراب نفسه الذي للاسم المقصور المعرف بأل كما سبق).



‌‌الاسم المنقوص:


هو الاسم المعرب المنتهي بياء أصلية غير مشددة قبلها كسرة. وتقدّر عليه حركتان (الضمة والكسرة) للاستثقال وتظهر الفتحة لخفتها.

جاء المحامي.

المحامي: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الياء منع من ظهورها الثقل.

مررت بالمحامي.

بالمحامي: الباء حرف جر مبني على الكسر لا محل له من الإعراب «المحامي» اسم مجرور وعلامة جره الكسرة المقدرة على الياء منع من ظهورها الثقل.

رأيت المحامي.

المحامي: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

وإذا كان الاسم المنقوص نكرة حذفت ياؤه وعوض عنها بتنوين يسمّى تنوين العوض وذلك في حالتي الرفع والجر

جاء محام.

محام: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الياء المحذوفة للتنوين منع من ظهورها الثقل.

مررت بمحام.

بمحام: الباء حرف جر مبني على الكسر لا محل له من الإعراب «محام» اسم مجرور وعلامة جره الكسرة المقدرة على الياء المحذوفة للتنوين منع من ظهورها الثقل. وشبه الجملة متعلق. بالفعل مررت.

رأيت محاميا.

محاميا: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.



‌‌الفعل الماضي المعتل الآخر:


يكون الفعل الماضي معتلّ الآخر بالألف على نوعيها الممدودة والمقصورة. فتقدر عليها الفتحة للتعذر كما تقدر الضمة للتعذر أيضا وذلك إذا اتصل بواو الجماعة:

دنا الولد.

دنا: فعل ماض مبني على الفتح المقدر على الألف منع من ظهوره التعذر.

رمى الولد.

رمى: فعل ماض مبني على الفتح المقدر على الألف منع من ظهوره التعذر.

دنوا:

أصله: دنا+ واو الجماعة+ الألف الفارقة بين الاسم والفعل. التقى

حرفان ساكنان (الألف والواو) فحذفت الألف وأبقيت الفتحة على الحرف الذي قبلها للدلالة عليها.

دنوا: فعل ماض مبني على الضم المقدر على الألف المحذوفة لالتقاء الساكنين لاتصاله بواو الجماعة منع من

ظهوره التعذر والواو ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل والألف الألف الفارقة بين الاسم والفعل حرف مبني على السكون لا محل له من الإعراب.



‌‌الفعل المضارع المعتل الآخر:


يكون الفعل المضارع معتلّ الآخر بالألف المقصورة أو الياء أو الواو.

- الألف المقصورة وتقدّر عليها الضمة والفتحة للتعذر:

يتعافى: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الألف منع من ظهورها التعذر وفاعله ضمير مستتر جوازا تقديره هو.

لن يتعافى:

لن: حرف نفي ونصب مبني على السكون لا محل له من الإعراب.

يتعافى: فعل مضارع منصوب وعلامة نصبه الفتحة المقدرة على الألف منع من ظهورها التعذر وفاعله ضمير مستتر جوازا تقديره هو.

إذا كان آخر الفعل المضارع واوا أو ياء قدّرت عليه الضمة فقط أما الفتحة فتظهر لخفتها:

يدعو: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الواو منع من ظهورها الثقل وفاعله ضمير مستتر جوازا تقديره هو.

لن يدعو:

يدعو: فعل مضارع منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره وفاعله ضمير مستتر جوازا تقديره هو

لن يرمي

يرمي: فعل مضارع منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره وفاعله ضمير مستتر جوازا تقديره هو.

أما في حالة الجزم فتظهر فيه علامة الاعراب التي هي حذف حرف العلة.

لم يتعاف

يتعاف: فعل مضارع مجزوم بلم وعلامة جزمه حذف حرف العلة من آخره وفاعله ضمير مستتر جوازا تقديره هو (أصل الفعل يتعافى).

لا تأت.

لا: حرف نهي وجزم مبني على السكون لا محل له من الإعراب.

تأت: فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه حذف حرف العلة من آخره وفاعله ضمير مستتر وجوبا تقديره أنت (أصل الفعل تأتي).

لا تخش غير الله.

لا تخش: فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه حذف حرف العلة من آخره وفاعله ضمير مستتر وجوبا تقديره أنت (أصل الفعل «تخشى»).

غير: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره وهو مضاف.

الله: لفظ الجلالة مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخره.

ونحو قوله تعالى: فَلْيَدْعُ نادِيَهُ

ليدع: اللام لام الأمر حرف جزم مبني على السكون لا محل له من الإعراب «يدع» فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه حذف حرف العلة من آخره وفاعله ضمير مستتر جوازا تقديره هو.

ناديه: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره وهو مضاف والهاء ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة.

(أصل الفعل يدعو)

- النوع الثاني: وجود حرف يقتضي حركة معينة تناسبه، وذلك في الاسم المفرد المضاف إلى ياء المتكلم بشرط ألا يكون اسما منقوصا أو مقصورا، وتقدر فيه الحركات الثلاث (الضمة والكسرة والفتحة). وذلك لأن ياء المتكلم التي هي مضاف إليه تكون بعد الحرف الأخير من الاسم مباشرة. وهذا الحرف هو موضع علامات الإعراب، ولكن ياء المتكلم تقتضي وجود علامة اعراب تناسبها وهي الكسرة لمجانستها لها. إذ يستحيل المجيء بحركات الإعراب قبل الياء لأنه لا يمكن تحريك الحرف الواحد بحركتين في وقت واحد. والحركتان هما كسرة المناسبة للياء وحركة الإعراب. لذلك تقدر حركات الإعراب الثلاث بسبب حركة المناسبة.

نحو: جاء معلّمي.

معلمي: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على ما قبل الياء منع من ظهورها اشتغال المحل بحركة المناسبة وهو مضاف والياء ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.

رأيت معلّمي.

معلمي: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة المقدرة على ما قبل الياء منع من ظهورها اشتغال المحل بحركة المناسبة وهو مضاف والياء ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.

مررت بمعلّمي.

بمعلمي: الباء حرف جر مبني على الكسر لا محل له من الإعراب «معلمي» اسم مجرور وعلامة جره الكسرة المقدرة على ما قبل الياء منع من ظهورها اشتغال المحل بحركة المناسبة وهو مضاف والياء ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة وشبه الجملة متعلق بالفعل «مررت».

وتقدّر حركات الإعراب أيضا لاشتغال المحل بحركة المناسبة على جمع التكسير وجمع المؤنث السالم المضافين إلى ياء المتكلم

جاء أحبّائي.

أحبائي: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على ما قبل الياء منع من ظهورها اشتغال المحل بحركة المناسبة وهو مضاف والياء ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.

رأيت أحبّائي.

أحبائي: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة المقدرة على ما قبل الياء منع من ظهورها اشتغال المحل بحركة المناسبة وهو مضاف والياء ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.

مررت بأحبّائي.

بأحبائي: الباء حرف جر مبني على الكسر لا محل له من الإعراب «أحبائي» اسم مجرور وعلامة جره الكسرة المقدرة على ما قبل الياء منع من ظهورها اشتغال المحل بحركة المناسبة وهو مضاف والياء ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة وشبه الجملة متعلق بالفعل «مررت».

وقد يكون المضاف إلى ياء المتكلم مثنى أو جمع مذكر سالما. وفي هذه الحالة تظهر علامات الإعراب ولا تقدر.

جاء معلماي.

معلماي: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الألف لأنه مثنى وهو مضاف والياء ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالإضافة.

رأيت معلّميّ.

معلمي: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الياء (المدغمة في ياء المتكلم) لأنه مثنى وهو مضاف والياء ضمير

متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة

مررت بمعلميّ.

بمعلميّ: الباء حرف جر مبني على الكسر لا محل له من الإعراب «معلمي» اسم مجرور وعلامة جره الياء (المدغمة في ياء المتكلم) لأنه مثنى والياء ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالإضافة وشبه الجملة متعلق بالفعل «مررت».

وتقول: جاء معلّميّ.

معلمي: أصلها معلموي انقلبت الواو ياء ثم أدغمت في ياء المتكلم. فاعل مرفوع وعلامة رفعه الواو (المنقلبة ياء والمدغمة في ياء المتكلم) لأنه جمع مذكر سالم وهو مضاف والياء ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالإضافة.

رأيت معلّميّ.

معلمي: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الياء (المدغمة في ياء المتكلم) لأنه جمع مذكر سالم وهو مضاف والياء ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالإضافة.

مررت بمعلّميّ.

بمعلمي: الباء حرف جر مبني على الكسر لا محل له من الإعراب «معلمي» اسم مجرور وعلامة جره الياء (المدغمة في ياء المتكلم) لأنه جمع مذكر سالم وهو مضاف والياء ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالإضافة وشبه الجملة متعلق بالفعل «مررت».

أما الاسم المقصور المضاف إلى ياء المتكلم، فتقدر عليه حركات الإعراب كما لو لم يتصل بياء المتكلم:

هذه عصاي.

هذه: «ها» حرف تنبيه مبني على السكون لا محل له من الإعراب «ذه» اسم اشارة مبني على الكسر في محل رفع مبتدأ

عصاي: خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الألف منع من ظهورها التعذر وهو مضاف والياء ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالإضافة.

كسرت عصاي.

عصاي: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة المقدرة على الألف منع من ظهورها التعذر وهو مضاف والياء ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالإضافة.

ضربت بعصاي.

بعصاي: الباء حرف جر مبني على الكسر لا محل له من الإعراب «عصاي» اسم مجرور وعلامة جره الكسرة المقدرة على الألف منع من ظهورها التعذر وهو مضاف والياء ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالإضافة وشبه الجملة متعلق بالفعل «ضربت».

وكذلك الحال بالنسبة إلى الاسم المنقوص تقدر عليه حركات الإعراب الثلاث كما لو لم يتصل بياء المتكلم:

جاء محاميّ.

محامي: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الياء (المدغمة في ياء المتكلم) منع من ظهورها الثقل وهو مضاف والياء ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.

رأيت محاميّ.

محامي: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة المقدرة على الياء (المدغمة بياء المتكلم) منع من ظهورها الثقل وهو مضاف والياء ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالإضافة.

مررت بمحاميّ.

بمحامي: الباء حرف جر مبني على الكسر لا محل له من الإعراب

«محامي» اسم مجرور وعلامة جزه الكسرة المقدرة على الياء (المدغمة في ياء المتكلم) منع من ظهورها الثقل وهو مضاف والياء ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالإضافة وشبه الجملة متعلق بالفعل «مررت».

- النوع الثالث: وجود حرف جرّ زائد أو شبيه بالزائد. وفي هذه الحالة تقدر علامات الإعراب الثلاث لاشتغال المحل بحركة حرف الجر الزائد أو الشبيه بالزائد. وذلك لأن الحرف الذي هو موضع حركة الإعراب لا يتحمل علامتين في وقت واحد:

ما جاء من أحد.

ما: حرف نفي مبني على السكون لا محل له من الإعراب.

جاء: فعل ماض مبني على الفتح الظاهر على آخره.

من: حرف جر زائد مبني على السكون لا محل له من الإعراب.

أحد: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة منع من ظهورها اشتغال المحل بحركة حرف الجر الزائد.

وقد تكون العلامة المقدرة حرفا نحو:

هل من مجتهدين في الصفّ.

هل: حرف استفهام مبني على السكون لا محل من الإعراب.

من: حرف جر زائد مبني على السكون لا محل له من الإعراب.

مجتهدين: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الواو المقدرة منع من ظهورها اشتغال المحل بحركة حرف الجر الزائد.

في الصف: جار ومجرور وشبه الجملة متعلق بمحذوف خبر في محل رفع.

أحرف الجر الشبيهة بالزائدة هي: ربّ، و «واوها» ويجب أن يكون ما بعدهما نكرة يعرب مبتدأ

ربّ عدو ينفعك.

ربّ: حرف جر شبيه بالزائد مبني على الفتح لا محل له من الإعراب.

عدو: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة منع من ظهورها اشتغال المحل بحركة حرف الجر الشبيه بالزائد.

ينفعك: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره وفاعله ضمير مستتر جوازا تقديره هو والكاف ضمير متصل مبني على الفتح في محل نصب مفعول به. والجملة الفعلية في محل رفع خبر.

ونحو: وكتاب خير من صديق.

و: واو رب حرف جر شبيه بالزائد مبني على الفتح لا محل له من الإعراب.

كتاب: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة منع من ظهورها اشتغال المحل بحركة حرف الجر الشبيه بالزائد.

خير: خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

من صديق: جار ومجرور وشبه الجملة متعلق بالخبر «خير».

التقدير: رب كتاب خير من صديق.

ملاحظة: يرى البعض أن الكسرة لا تقدّر على ما قبل ياء المتكلم لكونها ظاهرة. والواقع أن هذه الكسرة هي نفسها كانت في حالتي الرفع والنصب ولم تكن علامة إعراب، وهي كذلك في حالة الجر

المصادر





الكتاب: القواعد التطبيقية في اللغة العربية


المؤلف: الدكتور نديم حسين دعكور


الناشر: مؤسسة بحسون للنشر والتوزيع، بيروت - لبنان




reaction:

تعليقات