القائمة الرئيسية

الصفحات

‌‌إنّ وأخواتها واسمها وخبرها شرح مفصل

‌‌إنّ وأخواتها واسمها وخبرها شرح مفصل 

‌‌إنّ وأخواتها واسمها وخبرها


وهي ستة أحرف: إنّ، أنّ، كأنّ، لكنّ، ليت، لعلّ .







إنّ وأخواتها من الأحرف الناسخة تدخل على الجملة الاسمية فتنسخها أي تغيّر حكمها فتنصب الأول ويسمى اسمها وتبقي الثاني مرفوعا ويسمّى خبرها.


وهي ستة أحرف: إنّ، أنّ، كأنّ، لكنّ، ليت، لعلّ.

‌‌معاني هذه الحروف:

إنّ وأنّ: للتوكيد.

كأنّ: للتشبيه.

لكنّ: للاستدراك.

ليت: للتمني.

لعل: للترجي والاشفاق.

والفرق بين الترجي والتمني، أن التمني يكون في الممكن وقوعه.

نحو: ليت عليا ناجح

كما يكون في غير الممكن وقوعه نحو: ليت الشباب يعود يوما.

أما الترجي فلا يكون إلا في الممكن وقوعه.

نحو: لعل السماء تمطر

ولا يصح أن تقول: لعلّ الشباب يعود يوما.

واسم هذه الأحرف لا يكون إلا مفردا «أي كلمة واحدة» بينما يكون خبرها مفردا وجملة وشبه جملة.

خبر إن المفرد:

نحو: إنّ الله غفور رحيم.

ان: حرف توكيد ونصب مبني على الفتح لا محل له من الاعراب.
الله: لفظ الجلالة اسم إن منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
غفور: خبر ان مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
رحيم: نعت مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.


خبر إن الجملة:


والجملة تكون فعلية أو اسمية.

 الجملة الفعلية 


نحو:لعلّ الكافر يتوب.

لعل: حرف ترجّ ونصب مبني على الفتح لا محل له من الاعراب.
الكافر: اسم لعل منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
يتوب: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره وفاعله ضمير مستتر جوازا تقديره هو والجملة الفعلية في محل رفع خبر لعل.

ونحو قوله تعالى: وَلكِنَّ اللَّهَ قَتَلَهُمْ.

لكن: حرف استدراك ونصب مبني على الفتح لا محل له من الاعراب.
الله: لفظ الجلالة اسم لكن منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره
قتلهم: فعل ماض مبني على الفتح الظاهر على آخره وفاعله ضمير مستتر جوازا تقديره هو والهاء ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به والميم لجمع الذكور العقلاء حرف مبني على السكون لا محل له من الاعراب والجملة الفعلية في محل رفع خبر لكن.

 الجملة اسمية:

نحو: ليت زيدا أخلاقه حسنة.

ليت: حرف تمنّ ونصب مبني على الفتح لا محل له من الإعراب
زيدا: اسم ليت منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
أخلاقه: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره وهو مضاف والهاء ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالاضافة.
حسنة: خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره. والجملة الاسمية المؤلفة من المبتدإ والخبر في محل رفع خبر ليت.

 الخبر شبه جملة:

‌‌أ- جار ومجرور

نحو: إنّ الكتاب على الطاولة.

الكتاب: اسم إن منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
على الطاولة: جار ومجرور وشبه الجملة متعلق بمحذوف خبر إن في محل رفع.
التقدير: ان الكتاب كائن على الطاولة.

‌‌ب- ظرف مكان

نحو: ليته عندنا.

ليته: حرف تمنّ ونصب مبني على الفتح لا محل له من الاعراب والهاء ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب اسم ليت
عندنا: ظرف مكان منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره وهو مضاف و «نا» ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالاضافة وشبه الجملة متعلق بمحذوف خبر ليت في محل رفع.
التقدير: ليته كائن عندنا.

‌‌ج- ظرف زمان


نحو: إنّ مغيب الشمس عند الساعة السادسة.

مغيب: اسم إنّ منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره وهو مضاف.
الشمس: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخره.
عند: ظرف زمان منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره وهو مضاف وشبه الجملة متعلق بمحذوف خبر «ان» في محل رفع.
الساعة: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخره.
السادسة: نعت مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخره.
التقدير: مغيب الشمس كائن عند الساعة السادسة.

دخول ما علي إن وأخواتها


 يدخل على «إن» وأخواتها حرف زائد هو «ما» فيبطل عملهن ونسمّيه كافا ومكفوفا لأنه كفّ إن وأخواتها عن العمل. والسبب في ذلك أن «إن» وأخواتها مختصة بالدخول على الجملة الاسمية وحين تدخل «ما» عليها تجعلها صالحة للدخول على الجملة الفعلية.

نحو: إنّما زيد ناجح.

ان: حرف توكيد ونصب مبني على الفتح لا محل له من الاعراب بطل عمله لدخول ما الكافة عليه.
ما: حرف كافّ زائد مبني على السكون لا محل له من الاعراب.
زيد: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره
ناجح: خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
ويصح أن تقول: إنّما ينجح زيد.
إن: حرف توكيد ونصب مبني على الفتح لا محل له من الاعراب.
ما: حرف زائد مبني على السكون لا محل له من الاعراب.
ينجح: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
زيد: فاعل مرفوع وعلامة رفعه بالضمة الظاهرة على آخره.

وهكذا الحال مع باقي أخوات «ان» إذا دخلت عليها «ما» الزائدة ما عدا «ليت» فإنه يجوز أن تجعلها عاملة أو مهملة لأنها تبقى مختصة بالجملة الاسمية.

نحو: ليتما السماء صافية.

ليت: حرف تمنّ ونصب مبني على الفتح لا محل له من الاعراب.
ما: حرف كافّ زائد مبني على الفتح لا محل له من الاعراب.
السماء: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
صافية: خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
أو

ليت: حرف تمنّ ونصب مبني على الفتح لا محل له من الاعراب.
ما: حرف زائد مبني على السكون لا محل له من الاعراب.
السماء: اسم ليت منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
صافية: خبر ليت مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

ولا يصح أن تقول: ليتما تصفو السماء لأن ليت لا تدخل على الجملة الفعلية حتى وان دخلت عليها «ما» الزائدة

- يجب أن نميّز بين «ما» الزائدة وبين «ما» اسم الموصول فإن كانت «ما» اسما موصولا بقيت «إن» وأخواتها عاملة.

نحو: انّ ما فعلته جميل.

ان: حرف توكيد ونصب مبني على الفتح لا محل له من الاعراب.
ما: اسم موصول مبني على السكون في محل نصب اسم ان.
فعلته: فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بالتاء والتاء ضمير متصل مبني على الفتح في محل رفع فاعل والهاء ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به. والجملة الفعلية لا محل لها من الاعراب لأنها صلة الموصول.
جميل: خبر إن مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
وتقول:

 إنّ ما فعلت جميل.

ولك في اعراب هذه الجملة وجهان:

الأول: 

أن تعرب «ما» اسما موصولا ويكون الاعراب كالسابق.

الثاني:

 أن تعرب «ما» مصدرية لأن الفعل خال من الضمير العائد لاسم الموصول:

ان: حرف توكيد ونصب مبني على الفتح لا محل له من الاعراب.
ما: حرف مصدري مبني على السكون لا محل له من الاعراب.
فعلت: فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بالتاء والتاء ضمير متصل مبني على الفتح في محل رفع فاعل وما والفعل في تأويل مصدر في محل نصب اسم ان.
جميل: خبر إن مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
التقدير: ان فعلك جميل


 قد تخفّف نون إنّ وأنّ وكأنّ وذلك بحذف نونها المتحركة فتصبح على النحو التالي:
إنّ: تخفف فتصبح «إن» وحينئذ لك في اعرابها وجهان:
- أن تجعلها حرفا عاملا.
- أن تجعلها حرفا مهملا وهذا هو الغالب.

تقول: إن زيدا مجتهد.

ان: مخففة من الثقيلة حرف توكيد ونصب مبني على السكون لا محل له من الاعراب.
زيدا: اسم إنّ منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
مجتهد: خبر إن مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

وتقول: إن زيد لمجتهد.

ان: مخففة من الثقيلة حرف مهمل مبني على السكون لا محل له من الاعراب.
زيد: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
لمجتهد: اللام لام المزحلقة حرف مبني على الفتح لا محل له من الاعراب. «مجتهد» خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

ولك في اعراب اللام وجه آخر:

اللام لام الفارقة التي تفرّق «إن» التي تعمل عمل ليس عن «إن» المخففة من الثقيلة. وإن دخلت «إن» على الجملة الفعلية لك في اعرابها وجهان:

1 - جواز الاهمال:

تقول: إن كان زيد لمجتهدا.

ان: مخففة من الثقيلة حرف توكيد ونصب ملغى مبني على السكون لا محل له من الاعراب

كان: فعل ماض ناقص مبني على الفتح الظاهر على آخره.
زيد: اسم كان مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
لمجتهدا: اللام لام المزحلقة حرف مبني على الفتح لا محل له من الاعراب. «مجتهدا» خبر كان منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

2 - جواز الإعمال:

وتكون الجملة الفعلية خبرا لها واسمها ضمير الشأن محذوفا.

نحو: إن كان زيد لمجتهدا.

إن: مخففة من الثقيلة حرف توكيد ونصب مبني على السكون لا محل له من الاعراب.

كان: فعل ماض ناقص مبني على الفتح الظاهر على آخره.
زيد: اسم كان مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
لمجتهدا: اللام لام المزحلقة حرف مبني على الفتح لا محل له من الاعراب. «مجتهدا» خبر كان منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره. والجملة من كان ومعموليها في محل رفع خبر «إن» واسمها ضمير الشأن محذوف.
التقدير: إنه كان زيد لمجتهدا.

- أن تخفف فتصبح «أن» وحينئذ يجب تركها عاملة وذلك بشروط:

أ- أن يكون اسمها محذوفا والأغلب اعتبار هذا الاسم ضمير الشأن.
ب- أن يكون خبرها جملة اسمية.

نحو: أعرف أن الاجتهاد سبب النجاح.

أعرف: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
وفاعله ضمير مستتر وجوبا تقديره أنا
أن: مخففة من الثقيلة حرف توكيد ونصب مبني على السكون لا محل له من الاعراب وقد حرك بالكسر منعا من التقاء الساكنين.
الاجتهاد: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
سبب: خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره وهو مضاف.
النجاح: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخره.
والجملة الاسمية في محل رفع خبر «أن» واسمها محذوف وهو ضمير الشأن.
التقدير: أعرف أنه الاجتهاد سبب النجاح.

والمصدر المؤول من «أن» ومعموليها في محل نصب مفعول به لفعل «أعرف».

ج- أن يكون خبرها جملة فعلية ولهذه الجملة عندئذ شروط:


أ- أن يكون فعلها جامدا (غير متصرف).
نحو: أن ليس لك إلا ما تفعله.

أن: مخففة من الثقيلة حرف توكيد ونصب مبني على السكون لا محل له من الاعراب.
ليس: فعل ماض ناقص مبني على الفتح الظاهر على آخره.
لك: اللام حرف جر مبني على الفتح لا محل له من الاعراب والكاف ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بحرف الجر وشبه الجملة متعلق بمحذوف خبر «ليس» مقدم في محل نصب.
إلا: حرف حصر مبني على السكون لا محل له من الاعراب.
ما: اسم موصول مبني على السكون في محل رفع اسم «ليس» مؤخر
تفعله: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره وفاعله: ضمير مستتر وجوبا تقديره أنت والهاء ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به والجملة الفعلية لا محل لها من الاعراب لأنها صلة الموصول. والجملة من «ليس» ومعموليها في محل رفع خبر «أن» واسمها محذوف وهو ضمير الشأن.
التقدير: أنه ليس لك إلا ما تفعله.

ب- أن يكون الفعل مفصولا بحرف نفي مثل: لن ولا ولم.

نحو قوله تعالى: أَيَحْسَبُ أَنْ لَنْ يَقْدِرَ عَلَيْهِ أَحَدٌ.

أيحسب: الهمزة حرف استفهام مبني على الفتح لا محل له من الاعراب.
«يحسب» فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
أن: مخففة من الثقيلة حرف توكيد ونصب مبني على السكون لا محل له من الاعراب.
لن: حرف نصب ونفي مبني على السكون لا محل له من الاعراب.
يقدر: فعل مضارع منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
أحد: فاعل مرفوع والجملة الفعلية في محل رفع خبر «أن» واسمها محذوف وهو ضمير الشأن.
التقدير: أيحسب أنه لن يقدر عليه أحد.

والمصدر المؤول من «أن» ومعموليها في محل نصب سدّ مسدّ مفعولي «يحسب».

ونحو: عرفت أن لا يفشل المجتهد.

عرفت: فعل وفاعل
أن: مخففة من الثقيلة حرف توكيد ونصب مبني على السكون لا محل له من الاعراب.
لا: حرف نفي مبني على السكون لا محل له من الاعراب.
يفشل: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
المجتهد: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
والجملة الفعلية في محل رفع خبر «أن» واسمها محذوف وهو ضمير الشأن والمصدر المؤول من «أن» ومعموليها في محل نصب مفعول به لفعل عرفت.

ونحو قوله تعالى: أَيَحْسَبُ أَنْ لَمْ يَرَهُ أَحَدٌ.

التقدير: أيحسب أنه لم يره أحد.

ج- أن يكون الفعل مفصولا بقد.

نحو: عرفت أن قد أفلح المجتهد.

عرفت: فعل وفاعل.

أن: مخففة من الثقيلة حرف توكيد ونصب.
قد: حرف تحقيق مبني على السكون لا محل له من الاعراب.
أفلح: فعل ماض مبني على الفتح الظاهر على آخره.
المجتهد: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
والجملة الفعلية في محل رفع خبر «أن» واسمها محذوف وهو ضمير الشأن.
التقدير: عرفت أنه قد أفلح المجتهد.
والمصدر المؤول من «أن» ومعموليها في محل نصب مفعول به لفعل «عرف»

د- أن يكون الفعل مفصولا بحرف السين أو سوف.

نحو: أوقن أن سيفلح المجتهد.

أوقن: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره وفاعله ضمير مستتر وجوبا تقديره نحن.
أن: مخففة من الثقيلة حرف توكيد ونصب.
سيفلح: السين حرف تنفيس دال على الاستقبال مبني على الفتح لا محل له من الاعراب. «يفلح» فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
المجتهد: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
والجملة الفعلية في محل رفع خبر «أن» واسمها محذوف وهو ضمير الشأن.
التقدير: أوقن أنه سيفلح المجتهد.
والمصدر المؤول من أن ومعموليها في محل نصب مفعول به لفعل «أوقن».
التقدير: أوقن فلاح المجتهد.

ونحو: أوقن أن سوف يفلح المجتهد.

هـ- أن يكون الفعل مفصولا ب «لو».

نحو: أعرف أن لو درس زيد لنجح.

أن: مخففة من الثقيلة حرف توكيد ونصب.
لو: حرف شرط غير جازم يدل على امتناع الشرط لامتناع الجواب مبني على السكون لا محل له من الاعراب.
درس: فعل ماض مبني على الفتح الظاهر على آخره
زيد: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره. والجملة الفعلية في محل رفع خبر «أن» واسمها محذوف وهو ضمير الشأن.
التقدير: أعرف أنه لو درس زيد لنجح.
والمصدر المؤول من «أن» ومعموليها في محل نصب مفعول به لفعل «أعرف».
لنجح: اللام واقعة في جواب شرط غير جازم حرف مبني على الفتح لا محل له من الاعراب. «نجح» فعل ماض مبني على الفتح الظاهر على آخره وفاعله ضمير مستتر جوازا تقديره هو والجملة الفعلية لا محل لها من الاعراب لأنها جواب شرط غير جازم.

- كأنّ تخفف فتصبح «كأن» وحينئذ يبقى عملها وذلك بالشروط السابقة ل «أن» من كون اسمها ضميرا محذوفا.

نحو: زأر زيد كأن أسد.

زأر: فعل ماض مبني على الفتح الظاهر على آخره.
زيد: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
كأن: مخففة من الثقيلة حرف تشبيه ونصب مبني على السكون لا محل له من الاعراب.
أسد: خبر «كأن» مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
واسمها محذوف وهو ضمير الشأن.
التقدير: زأر زيد كأنه أسد.

لكنّ: تخفف فتصبح «لكن» ويجب حينئذ أن نجعلها مهملة فلا تعمل.

نحو: النجاح جميل لكن الفشل عار.

النجاح: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره
جميل: خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
لكن: مخففة من الثقيلة حرف استدراك ونصب مهمل مبني على السكون لا محل له من الاعراب وقد حرّك بالكسر
منعا من التقاء الساكنين.
الفشل: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
عار: خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.


قد تدخل لام الابتداء على خبر «إن» فتسمى حينئذ لام المزحلقة.وسميت بذلك لأنها في الأصل تتصدر الجملة وتختص بالدخول على المبتدإ فلما دخلت على الخبر تزحلقت من المبتدأ إلى الخبر كما تزحلقت عن صدارة الجملة. 

ودخول لام المزحلقة على خبر «إن» مشروط بأربعة أمور:

1 - أن يكون الخبر مفردا مؤخرا عن الاسم.
نحو: إنّ زيدا لكريم.
إن: حرف توكيد ونصب مبني على الفتح لا محل له من الاعراب.
زيدا: اسم إن منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
لكريم: اللام لام المزحلقة حرف مبني على الفتح لا محل له من الاعراب. «كريم» خبر إن مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

2 - أن يكون الخبر جملة اسمية.

نحو: انّ زيدا لخلقه كريم.

لخلقه: اللام لام المزحلقة حرف مبني على الفتح لا محل له من الاعراب. «خلقه» مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره وهو مضاف والهاء ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالاضافة
كريم: خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره. والجملة الاسمية في محل رفع خبر «ان».

3 - أن يكون الخبر جملة فعلية فعلها مضارع.

نحو: إنّ زيدا ليكرم الضيف.

ليكرم: اللام لام المزحلقة. «يكرم» فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره وفاعله ضمير مستتر جوازا تقديره هو والجملة الفعلية في محل رفع خبر «ان».
الضيف: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

4 - أن يفصل بين اسمها وخبرها بضمير فصل.

نحو: إنّ الاجتهاد لهو باب النجاح.

لهو: اللام لام المزحلقة. «هو» ضمير فصل مبني على الفتح لا محل له من الاعراب.
باب: خبر «ان» مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره وهو مضاف.
النجاح: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخره


المصادر 



الكتاب: القواعد التطبيقية في اللغة العربية

المؤلف: الدكتور نديم حسين دعكور

الناشر: مؤسسة بحسون للنشر والتوزيع، بيروت - لبنان









reaction:

تعليقات